2 كانون الثاني يناير 2008 / 04:44 / منذ 10 أعوام

دراسة: مرضى الاقليات اقل حصولا على مسكنات الالام في الولايات المتحدة

شيكاجو (رويترز) - قال باحثون ان المرضى السود والمنحدرين من اصول لاتينية في الولايات المتحدة هم في العادة أقل من المرضى البيض في الحصول على مسكنات قوية للالام في اقسام الطوارىء بالمستشفيات لكن اسباب ذلك ربما تتعدى مجرد التحيز العرقي.

واثناء مراجعة 375 ألف زيارة الي غرف الطوارىء على مدى 13 عاما وجدت الدراسة ان 31 في المئة من المرضى البيض الذين شعروا بالام حصلوا على عقاقير مخدرة مقارنة مع 23 في المئة من السود و24 في المئة من المرضى الذين ينحدرون من اصول لاتينية.

وعلى النقيض تلقى 36 في المئة من مرضى الاقليات مسكنات الام غير مخدرة واقل فاعلية اثناء زيارات الطوارىء مقارنة مع 26 في المئة من المرضى البيض.

وكتب الدكتور مارك بليتشر معد الدراسة في دورية الجمعية الطبية الامريكية "Journal of the American Medical Association" قائلا ان هناك عدة اسباب ربما تكمن وراء هذا التفاوت العرقي في الحصول على المسكنات.

ولاقت مسكنات الالم اهتماما أكبر في اواخر التسعينيات من القرن الماضي وصدر دليل امريكي رسمي في 2001 يدعو الى مراقبة محسنة والسيطرة على الام المرضى. واجمالا فان استخدام المسكنات المخدرة في اقسام الطوارىء بالمستشفيات زاد من 23 في المئة من المرضى في 1993 الي 37 في المئة في 2005 كما قال الباحثون. وقال بليتشر الذي يعمل بجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو في بيان "الدراسات في التسعينيات اظهرا تفاوتا عرقيا مزعجا في استخدام هذه المسكنات القوية لكننا نأمل في ان تعمل الجهود الوطنية الاخيرة التي تهدف الى تحسين التعامل مع مسكنات الالم في اقسام الطوارىء على تقليص هذا التفاوت."

وقال "للاسف فان هذا ليس هو الحال."

وقال التقرير ان مقدمي الرعاية الصحية ربما يظهرون تحيزا عرقيا في تقييم ما اذا المريض يبالغ في الاعراض للحصول على مسكنات قوية للالم اما لبيعها او اساءة استخدامها.

لكن الدراسة وجدت ان اكبر تفاوت عرقي في التزويد بأكثر الادوية فعالية وجد بين مرضى يعانون من اشد الالام وتبلغ اعمارهم 12 عاما أو اقل وهم من غير المرجح ان يكونوا من مسيئي استخدام العقاقير المخدرة.

وقال بليتشر "لا يوجد دليل على ان غير البيض يكون لديهم انواع اقل حدة او مختلفة من الالم عندما يصلون الى اقسام الطواىء. نعتقد ان بياناتنا تشير الى ان المسكنات المخدرة توصف بشكل اقل الى مرضى الاقليات في اقسام الطوارىء وخاصة السود والمرضى المنحدرين من امريكا اللاتينية."

وقال التقرير ان هناك احد العوامل ربما يتمثل في أن المرضى البيض ربما يكونون من المرجح بشكل أكبر ان يطلبوا مسكنات للالم ويعبرون بشكل افضل عن اعراضهم مقارنة بالمرضى من الاقليات.

واضاف ان البيض الذين هم اكثر ترجيحا لان يكون لديهم تأمين صحي ربما توصف لهم ايضا ادوية بأكثر من اللازم.

لكن التقرير خلص الي ان هذا التفاوت العرقي الدائم يشير الي ان هناك حاجة الي تغييرات في طريقة ادارة اقسام الطوارئ لمسكنات الالم.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below