دراسة: الدهون المهدرجة ترتبط بسرطان الثدي

Sat Apr 12, 2008 5:35am GMT
 

واشنطن (رويترز) - قال باحثون اوروبيون يوم الجمعة ان الدهون المهدرجة او المتحولة التي يجري ازالتها من الطعام لانها تتسبب في تخثر الشرايين ربما ترفع من مخاطر الاصابة بسرطان الثدي.

ووجد الباحثون ان النساء اللائي لديهن اعلى مستويات بالدم من الدهون المهدرجة يواجهن مخاطر اعلى في الاصابة بسرطان الثدي بمعدل الضعف تقريبا مقارنة بالنساء اللائي لديهن مستويات اقل.

وكتب الباحثون في الدورية الامريكية لعلم الاوبئة "American Journal of Epidemiology" "في هذه المرحلة بوسعنا ان نوصي فقط بالحد من استهلاك الاطعمة المعالجة وهي مصدر للحمض الدهني المهدرج المنتج صناعيا".

وتتكون الدهون المهدرجة أو الاحماض الدهنية المهدرجة خلال صنع دهون مقساه صناعيا وعلى سبيل المثال خلال عملية الهدرجة.

ومن السخرية انهم كانوا يهدفون لكي تكون احلالا صحيا للدهون المشبعة التي تعمل على تخثر الشرايين مثل الزبدة والدهن.

ولكن عملية جعل زيت الخضراوات يسلك مثل الزبدة جعله غير صحي مثل الزبد. وحظرت نيويورك وكاليفورنيا الدهون المهدرجة في اطعمة المطاعم. وتدرس هذا الامر كندا وبريطانيا وتخلت عنه عدد كبير من شركات الاطعمة كمكون.

ودرست فيرونيك شاجيس من المركز الوطني الفرنسي للبحوث العلمية في جامعة باريس ساوث وزملاء لها حالة النساء اللائي شاركن في تجربة كبيرة على السرطان في اوروبا.

ودرسوا عينات دم جمعت بين 1995 و 1998 من 25 الف امرأة تطوعن للكتابة عن تناولهن للطعام وعادات نمط حياتهن ثم جرى تتبعهن لسنوات لرؤية ما اذا كن اصيبن بالسرطان.

كما درسوا حالة 363 امرأة شخصت اصابتهن بسرطان الثدي وقارنوا مستويات الاحماض الدهنية لديهن مع النساء اللائي لا يصبن بالسرطان.   يتبع