مئات العائلات تفر من فيضانات موزامبيق

Sun Jan 13, 2008 5:53pm GMT
 

مابوتو (رويترز) - قالت اذاعة موزامبيق يوم الاحد ان مئات العائلات فرت من مياه الفيضان المتدفقة التي اغرقت عشرات البلدات الصغيرة ومساحات كبيرة من الاراضي الزراعية في اقليم سوفالا بوسط موزامبيق.

وقالت الاذاعة الحكومية ان عشرا من 17 بلدة في مقاطعة ماتشانجا على بعد 100 كيلومتر جنوبي مدينة بيرا الساحلية اغرقتها مياه نهر سافي. كما غمرت المياه الاراضي الزراعية في المنطقة بما في ذلك حقول الارز.

وكانت الامطار الغزيرة التي هطلت في الاونة الاخيرة في جنوب القارة الافريقية قد أدت الى فيضان الانهار ومقتل عدة أشخاص في موزامبيق وزيمبابوي ونزوح الالاف عن ديارهم.

وقالت اذاعة موزامبيق ان مقاطعة موبيا التي تقع على نهر زامبيزي على بعد 225 كيلومترا شمالي بيرا غمرتها المياه بالكامل وكثفت اجهزة الطواريء عمليات الانقاذ في المنطقة.

ودمرت مياه الفيضان المتدفقة في اقاليم موزامبيق الوسطى الجسور والطرق وتم انقاذ 34 ألف شخص يوم السبت في مناطق خطيرة في منطقة نهر زامبيزي.

وتقول السلطات ان المزيد من الامطار الغزيرة في زيمبابوي وزامبيا اضطرت الحكومة الى زيادة عمليات الانقاذ في مناطق اعلن من قبل انها امنة لكنها اصبحت الان مغمورة بالمياه.

واودت الفيضانات حتى الان بارواح ستة اشخاص في موزامبيق حيث غرق اربعة وقتلت التماسيح اثنين اخرين. وحذر المسؤولون من تفشي الاسهال والكوليرا. والاسهال من بين أسباب وفاة الاطفال الاساسية في افريقيا.

وأدت الفيضانات الى مقتل 45 شخصا وتشريد 285 الفا اخرين العام الماضي حيث اجتاحت الامطار الغزيرة والاعاصير موزامبيق. وكان ذلك اسوأ فيضان يصيب البلاد منذ 2000-2001 عندما لاقى 700 شخص حتفهم واضطر نصف مليون اخرين الى النزوح عن منازلهم.

وانفقت موزامبيق حتى الان عشرة ملايين دولار لمكافحة فيضان هذا العام وقامت بتحسين عملية ادارة الكوارث في السنوات الاخيرة في اعقاب فيضان 2000-2001.

وتفيد تقديرات المعهد الوطني لادارة الكوارث بان 60 الف شخص اخرين ربما يكونون عرضة للخطر بسبب الفيضانات الحالية.

 
<p>أسرة تقيم في كوخ مبني من الطين المسقوف بالقش على ضفاف نهر بونج الذي فاض وسط موزامبيق يوم الجمعة. تصوير: جرانت لي نونبيرج - رويترز.</p>