15 كانون الأول ديسمبر 2007 / 03:14 / بعد 10 أعوام

مقتل 22 في العاصفة الإستوائية أولجا في البحر الكاريبي

سانتو دومينجو (جمهورية الدومنيكان) 13 ديسمبر كانون الاول ( رويترز) - قال مسؤولون في جمهورية الدومنيكان إن عدد قتلى العاصفة الإستوائية اولجا تجاوز 20 يوم الخميس بعد ان قتلت السيول ما لا يقل عن 19 شخصا في الدومنيكان حيث اضطر 35 ألف شخص إلى الهروب من منازلهم.

<p>صورة لاثار الدمار في ضاحية بيلا فيستا بجمهورية الدومينكان بعد العاصفة اولجا يوم الخميس . تصوير: رويترز</p>

وقتلت العاصفة الإستوائية التي يندر مثلها في ديسمبر كانون الأول إمرأة وطفلا في الثالثة من عمره في هايتي التي تشارك جمهورية الدومنيكان جزيرة هسبانيولا في البحر الكاريبي.

وانحي باللائمة أيضا على الأمطار الغزيرة المصاحبة للعاصفة اولجا في وقت سابق في حدوث انهيارات أرضية قتلت رجلا في بويرتوريكو.

ومرت بقايا العاصفة الإستوائية وهي العاصفة الخامسة عشرة هذا العام قرب جامايكا إلى الشمال وعبرت جزر كايمان ومن المتوقع أن تتحرك إلى داخل خليج المكسيك بين كوبا وشبه جزيرة يوكاتان المكسيكية يوم السبت.

وسقط 17 على الأقل من القتلى في الدومنيكان بعد أن غرقوا عندما فاضت مياه نهر وغمرت أجزاء من سانتياجو ثاني أكبر مدينة في جمهورية الدومنيكان وتبعد 176 كيلومترا شمالي العاصمة سانتو دومينجو.

وقال مسؤولون محليون إن مياه نهر ياك ديل نورتي ارتفعت بسرعة صباح يوم الاربعاء بعد اطلاق المياه من سد تافيرا القريب.

وغمرت المياه المندفعة السيارات وقلبتها ودفعت السكان المذعورين إلى تسلق الأشجار والصعود إلى اسطح المنازل. وقتل بعض الاشخاص بعد أن هدمت المياه منازلهم وجرفت المياه آخرين.

وقال ارنستو بينكوسمي المقيم في حي بيلا فيستا المقام على ضفاف النهر ”ارتفع النهر فجأة وبدأ يغرق المنازل. واستطاع البعض الخروج لكن الآخرين جرفتهم المياه هم ومنازلهم وكل شيء.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below