24 تموز يوليو 2008 / 00:44 / بعد 9 أعوام

الاعصار دوللي يضرب ساحل جنوب تكساس

هيوستون (رويترز) - ضرب الاعصار دوللي ساحل جنوب تكساس يوم الاربعاء برياح بلغت سرعتها 160 كيلومترا في الساعة واسقط الامطار في المناطق المنخفضة على الحدود الامريكية المكسيكية اثناء توجهه الى منطقة يتهددها الفيضان.

<p>رياح عاتية نتيجة الاعصار دولي تضرب اشجار النخيل والسيارات في ماتاموروس بالمكسيك يوم الاربعاء. تصوير: توماس برافو - رويترز.</p>

واطاح دوللي وهو ثاني اعصار في موسم اعاصير الاطلسي في العام الجاري باسقف مبان وقصم اشجار نخيل.

وترك الاعصار اكثر من 61 ألفا من السكان دون كهرباء في جنوب تكساس بحلول ظهر الاربعاء بعد وصوله الي اليابسة.

ومن المرجح ان يتزايد عدد الاشخاص الذين سينقطع عنهم التيار الكهربائي مع تقدم الاعصار داخل اليابسة.

ولم ترد على الفور تقارير عن وفيات أو اصابات.

ووصلت مقدمة الاعصار التي يوجه منها أقوى ضرباته الى جزيرة ساوث بادر شمال شرق بلدة براونزفيل الحدودية في تكساس.

ويصنف الاعصار على انه من الفئة الثانية وهو المستوى الثاني في مقياس سافير-سيمبسون الذي يتكون من خمس فئات لقوة الاعاصير.

وفي الساعة الواحدة بعد الظهر بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1700 بتوقيت جرينتش) كان مركز دوللي يبعد نحو 60 كيلومترا شمالي براونزفيل.

واطاح الاعصار بمعظم منشات الحفر البحرية قبالة الشواطيء ومنصات الانتاج في خليج المكسيك. وكانت أسعار النفط الامريكي قد تأثرت في وقت سابق من الاسبوع بالمخاوف من الاضرار المحتملة للاعصار لكنها هبطت الى ادنى مستوى لها في ستة اسابيع يوم الثلاثاء وواصلت الانخفاض الأربعاء ليصل سعر البرميل الى اقل من 126 دولارا.

واصدر مركز الاعاصير بيانا تحذيريا من الاعصار لساحل تكساس الجنوبي وحتى أقصى الشمال عند كوربس كريستي.

وتعتبر الاعاصير من الفئة الثالثة حتى الخامسة اكثرها خطورة لكن الاعصار من الفئة الثانية يستطيع ايضا ان يتسبب في اضرار للمساكن الضعيفة سيئة البناء مثل المنازل المتنقلة.

وقال المركز القومي الامريكي للاعاصير ان دوللي قد يحمل معه ما يصل الى 20 بوصة (51 سنتيمترا) من الامطار الى المناطق المنخفضة في جنوب تكساس وشمال شرق المكسيك في الايام المقبلة.

واثار احتمال هطول امطار غزيرة بسبب الاعصار احتمال تصدع في السدود المقامة على نهر ريو جراند مما قد يؤدي الى فيضانات واسعة النطاق.

وفي تكساس وضع حاكم الولاية ريك بيري 1200 من قوات الحرس الوطني في حالة تأهب واصدر اعلانا تحذيريا من كارثة الى 14 مقاطعة من المناطق الواطئة. وقال مسؤولون في الولاية انهم لن يصدروا اوامر لاجلاء اجباري ما لم تبلغ قوة دوللي الفئة الثالثة عندما تبلغ سرعة الرياح 178 كليومترا. وتضعف الاعاصير عادة بسرعة فوق اليابسة.

وفي مدينة سان انطونيو الداخلية يقف نحو 250 حافلة استعدادا لاجلاء سكان الساحل اذا لزم الامر.

وفي مدينة ماتاموروي المكسيكية قبالة مدينة براونزفيل ضربت الرياح والامطار البلدة وغرق كثير من الشوارع.

وقال مسؤولون ان اربعة صياديين مكسيكيين فقدوا قبالة شبه جزيرة يوكاتان بعد ان اكتسح دوللي المنطقة يوم الاثنين.

وبدأ موسم اعاصير الاطلسي الجديد لعام 2008 مبكرا شهرا عن موعده لكن ليس من المرجح ان يشهد تكرارا للموسم المدمر لعام 2005. ومن المعتاد ألا تبدأ العاصفة الاستوائية الرابعة في الموسم الذي يستمر ستة اشهر قبل 29 اغسطس اب لكن دوللي وهي العاصفة الرابعة في هذا الموسم تجمعت في 20 يوليو تموز.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below