3 شباط فبراير 2008 / 22:25 / بعد 10 أعوام

فوضى الشتاء في الصين تزيد من معاناة المسافرين قبل عطلة مهمة

<p>صيني يحاول تدفئه نفسه في اقليم هونان بجنوب البلاد يوم الأحد. تصوير: جون رويتش - رويترز.</p>

تشينجو (الصين) (رويترز) - تسبب اعنف شتاء تتعرض له الصين منذ نصف قرن في شقاء جديد لملايين المسافرين يوم الأحد اثناء محاولتهم العودة الى بلداتهم وقراهم من اجل قضاء اهم عطلات العام في الصين.

واتسمت حركة السير على الطرق السريعة الرئيسية بالبطء الشديد مع لجوء الناس الى السفر بالسيارات بعد ان انتابهم اليأس من التأجيلات الطويلة للسفر بالقطارات والذي كلف احد المسافرين حياته عندما تدافع مسافرون محبطون للصعود على متن قطارات.

وزادت الثلوج المتساقطة من صعوبة السير على الطرق ووصل تعطل المرور على احد الطرق الى مسافة 70 كيلومترا ونشر الجيش دبابات لإزالة الثلوج من على الطرق.

وقال فينج كوانفو بعد وصوله الى مدينة جوانجشو الجنوبية بعد 11 يوما من مغادرته الشمال في رحلة عادة ما تستغرق يومين ”اضطررنا للسير خطوة خطوة على الطريق وكنا نتوقف كل مئة او 200 متر.“

وقال لصحيفة تشاينا نيوز ”لم نتحرك طوال يوم امس سوى كيلو متر واحد.“

ودعا المسؤولون المواطنين يوم الأحد الى الابتعاد عن محطات السكك الحديدية بعد سحق عامل حتى الموت يوم الجمعة في جوانجشو عندما احاط 260 الف شخص بالمحطة.

وبدأت خدمات السكك الحديدية تعود ببطء وأعاقها توجيه بعض القطارات لنقل امدادات الطواريء.

ويتوقع خبراء الارصاد الجوية إمكانية استمرار هذا الطقس الشتوي غير العادي الى ما بعد السنة الصينية الجديدة التي سيتم الاحتفال بها في منتصف الاسبوع وقالوا ان البرد والعواصف في مناطق غير معتادة على مثل هذا الطقس هو اسوأ كارثة طبيعية في الصين منذ عقود.

وامضى ملايين الاشخاص في الجنوب يومهم التاسع بدون كهرباء.

وقالت الحكومة ”الكوارث العنيفة ستستمر...اعمال الاغاثة ستظل قاتمة للغاية.“

ويعتقد مسؤولون ان 60 شخصا على الاقل قتلوا خلال الطقس السيء معظمهم في حوادث طرق.

ونشرت الصين اكثر من 300 الف جندي وما يقرب من 1.1 مليون من افراد الميليشيات واحتياطي الجيش لضمان استمرار حركة المرور بالطرق وامدادات الطاقة.

وفي تشينجو وهي مدينة يقطنها اربعة ملايين شخص في اقليم هونان الجنوبي الذي يعيش بدون كهرباء منذ تسعة ايام جلس اصحاب المحلات تحت البطاطين بينما كان الطباخون يحاولون تدفئة ايديهم فوق اواني الطهو. وبدأ الوقود ينفد من محطات البنزين. وقال هو جيان الذي يبيع السجائر تحت ضوء الشموع ”لا نستطيع الاستمرار على هذا النحو لفترة اطول كثيرا.“

وقالت السلطات في جوانجشو ان الاولوية بالنسبة لهم تتمثل في انهاء مشقة آلاف الاشخاص الذين ما زالوا ينتظرون عند محطة السكك الحديدية بعد ان اقنعوا ملايين اخرين من العمال المهاجرين بالبقاء في اماكنهم والتخلي عما يعتبره كثيرون فرصتهم الوحيدة كل عام لزيارة عائلاتهم.

واعتبر مان شيفينج وهو عامل باحد المصانع (21 عاما) نفسه محظوطا لتمكنه من الدخول وسط هذا الحشد بعد يومين.

وقال ”انه امر حزين جدا ومروع لان هناك الكثير جدا من الاشخاص الذين ينتظرون العودة الى ديارهم.“

وتسببت العواصف الثلجية في حدوث اسوأ ازمة كهرباء تواجهها الصين بعد ان ادى سقوط اعمدة الكهرباء وتراكم الثلوج على خطوط السكك الحديدية الى اصابة شبكة السكك الحديدة بالشلل وعطل الاف القطارات التي تسير بالفحم.

ويعمل عمال المناجم الآن وقتا اضافيا ومع عودة خدمة السكك الحديدية الى طبيعتها تدريجيا تعطى الاولوية الى نقل الفحم الامر الذي يجعل قطارات الركاب المزدحمة تسير ببطء شديد.

وقدرت الحكومة الخسائر الاقتصادية الفورية الناجمة عن فوضى الطقس بنحو 7.5 مليار دولار. وتقول ان الثلوج اطاحت بنحو 223 الف منزل فيما لحقت اضرار بحوالي 862 اخرين.

وغطت الثلوج مدينة شنغهاي العاصمة المالية للبلاد مما ادى الى اغلاق ميناءها الذي يعج بالنشاط والحركة وتقطع السبل باكثر من الف سفينة. ورغم برودة الجو في بكين الا انها صافية.

وساعد الطقس المشمس والاكثر دفئا في عودة الحياة في المنطقة الواقعة حول شنغهاي الى طبيعتها يوم الاحد لكن المصاعب التي تواجهها اماكن اخرى من البلاد تضاعفت على ما يبدو. وفي اقليم جوشهو الجنوبي الغربي والذي انقطع به التيار الكهربائي خلال الاسبوع المنصرم قالت السلطات ان ارسال التلفزيون والراديو قد ينقطع ايضا.

من جون رويتش

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below