4 أيلول سبتمبر 2008 / 02:58 / بعد 9 أعوام

خبير مناخ: ذوبان طبقات الجليد يؤكد خطورة ارتفاع الحرارة

اوتاوا (رويترز) - قال خبير مناخ ان السرعة التي لا تكاد تصدق لذوبان طبقات الجليد بالمنطقة القطبية الشمالية لكندا هي دليل مبكر على "تغيرات جذرية جدا" ستفرضها ظاهرة ارتفاع درجة حرارة الارض على كل البشرية.

وكان علماء اعلنوا يوم الثلاثاء ان خمس طبقات جليدية بجزيرة اليسيمر باقصى الشمال يصل عمرها الى اكثر من اربعة الاف عام تقلصت بنسبة 23 في المئة هذا الصيف فقط.

وتذكر التقارير ان الطبقة الكبرى تتفسخ وان واحدة من الطبقات الجليدية الصغرى مساحتها 55 كيلومترا مربعا تفتت بالكامل في الشهر الماضي.

وقال وارويك فيسنت مدير مركز الدراسات الشمالية بجامعة لافال في كيبيك " النماذج المناخية تشير الى أن أكبر التغيرات واخطرها ستحدث مبكرا في اعلى المناطق الشمالية."

ومضى يقول في مقابلة مع رويترز "ستكون هذه نقطة البداية لتغيرات جوهرية بمختلف انحاء الارض...مؤشراتنا تبين لنا بدقة ما تتوقعه النماذج المناخية."

ويتوقع ان تتسبب ظاهرة ارتفاع درجة حرارة الارض في وقوع موجات مناخية قاسية مثل الاعاصير والفيضانات.

وقال فيسنت الذي كان يزور الطبقات الجليدية وجزيرة اليسيمر كل عام خلال العقد الماضي ان تأثير ارتفاع درجة حرارة الارض هذا العام "مذهل."

ويقدر فريق فيسنت ان الطبقات ستفقد ثمانية اميال مربعة هذا الصيف. وكان الرقم الصحيح لها 83 ميلا مربعا.

ومضى يقول "الامر غير العادي هو الكمية الكبيرة من المياه...يمكنك ان ترى المياه حتى الافق في المنطقة التي تكون مغطاة بالجليد في العادة طوال الموسم."

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below