4 آب أغسطس 2008 / 03:16 / بعد 9 أعوام

خبراء: هناك حاجة لمزيد من الاطباء لمكافحة الايدز

مكسيكو سيتي (رويترز) - يواجه كثير من الدول النامية التي تكافح مرض الايدز نقصا كبيرا في الاطباء والممرضين المؤهلين مع سفر موظفي الرعاية الصحية الى الدول المتقدمة حيث يتقاضون رواتب تفوق بكثير ما يحصلون عليه في بلدانهم.

<p>الامين العام للامم المتحدة بان جي مون يتحدث خلال افتتاح مؤتمر دولي للايدز في مكسيكو سيتي يوم الاحد. تصوير: هنري روميرو - رويترز.</p>

وقال موسيس ماساكوي المنسق الطبي مع منظمة اطباء بلا حدود في مالاوي لرويترز في مؤتمر دولي للايدز في مكسيكو سيتي ”من الضروري مساعدة الدول الفقيرة على تدريب مزيد من الموظفين الصحيين وتوفير مرتبات مناسبة لتمكينهم من العيش بشكل افضل واداء عملهم.“

ويؤدي نقص الاطباء الى ترك المرضى المصابين بفيروس ”اتش اي في“ دون رعاية والى وفاتهم بلا ادوية يمكن ان تبقيهم احياء وبصحة جيدة حتى اذا لم تقدم علاجا. وعلاج مرضى الايدز يتطلب تدريبا متخصصا ومعظم الدول التي تتحمل عبئا ضخما من هذا المرض ليس لديها ببساطة مثل هؤلاء المحترفين.

وكرر بيتر بيوت المدير التنفيذي لوكالة الايدز التابعة للامم المتحدة تصريحات ماساكوي في المؤتمر حيث تناقش وكالات دولية ومسؤولون صحيون وعلماء وشركات للمنتجات الصيدلانية وجماعات غير حكومية سبل وقف هذا المرض خلال الاسبوع المقبل.

وقال بيوت ان“ثلاثة ملايين شخص/عالميا/ يحصلون على الادوية ولكن ستة ملايين شخص لا يحصلون. والايدز ابعد ما يكون عن الاختفاء.

”هناك حاجة لتوسيع العلاج ليصل لهؤلاء الذين لم يحصلوا على علاج بعد.“

وتقول منظمة الايدز التابعة للامم المتحدة ان 33 مليون شخص مصابون بفيروس اتش اي في المسبب للايدز وان مليوني شخص يموتون بسببه سنويا.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below