24 كانون الأول ديسمبر 2007 / 04:02 / بعد 10 أعوام

باحثون يحصلون على خلايا جذعية جنينية من الجلد

واشنطن (رويترز) - اكتشف فريق من الباحثين طريقة لتحويل خلايا عادية من الجلد الى خلايا جذعية قيمة تشبه خلايا الاجنة مع إمكانية إنماء مجموعات من الخلايا التي يمكن تطويعها بحيث تشكل اي نوع من الانسجة.

وتوضح دراستهم التي نشرت الأحد في دورية "نيتشر" ان الطريقة الجديدة ليست محض صدفة نادرة بل هي في الواقع شيء ربما يصبح مستخدما في الحياة اليومية.

ويأمل العلماء ان يبدأوا عصر الطب التجديدي الذي يستطيع فيه الناس ان يحصلوا على علاج مصمم خصيصا بغرض التعافي من الاصابات ومن أمراض مثل الشلل الرعاش والسكري ويستطيع فيه العلماء ايضا دراسة الامراض بشكل افضل كثيرا من اي وقت مضى.

وحصل الطبيب جورج دالي من كلية الطب بجامعة هارفارد ومستشفى بوسطن للاطفال وزملاؤه على الخلايا الجذعية من احد المتطوعين في حين حصل فريقان آخران من الباحثين على الخلايا الجذعية من خلايا متاحة تجاريا زرعت في المختبرات وهو اختلاف صغير نسبيا لكنه اختلاف يقول عنه دالي انه يوضح ان من الممكن الحصول على خلايا من اي متطوع.

وقال دالي في بيان "مجموعتنا هي المجموعة الاولى التي تحولت من فحص عينة الجلد الحية تحت المجهر الى التعامل مع شكل الخلية."

وقالوا انهم يعملون الآن على توليد ما يسمى بالخلايا الجذعية المحفزة او خلايا (اي.بي.اس) بحيث تتواءم مع الكثير من الامراض.

وحذر دالي من ان الطريقة الجديدة ليست جاهزة للتطبيق على الناس. ويستخدم الباحثون فيروسات تسمى فيروسات ارتجاعية لتحمل اربع جينات تعمل على اعادة خلايا الجلد الى حالتها الاولية والقابلة للتشكيل.

وعندما تم حقنها في الفئران كانت غالبا ما تتحول خلايا اي بي اس البشرية الى اورام. ويخشى فريق دالي من ان تؤدي هذه الطريقة الى الاصابة بالسرطان او مشكلات اخرى غير متوقعة لدى الجنس البشري.

كما اعادوا برمجة الخلايا الجذعية المتعلقة بالطبقة الوسطى من الجنين وهو نوع مميز من الخلايا الجذعية البالغة معزول عن نخاع العظام الذي يشكل الدهون والعظام والغضروف.

وقال دالي ان فريقه سيواصل العمل في خلايا جذعية جنينية حقيقية تؤخذ من اجنة عمرها ايام. وبينما يثار جدال حول استخدامها لانها تنطوي على تدمير الاجنة الا ان معظم الخبراء في مجال الخلايا الجذعية يقولون انه من الضروري الاستمرار في دراستها.

وقال دالي "معرفة كيفية اشتقاق الخلايا الجذعية من الاجنة ربما تعلمنا كيفية عملية اعادة البرمجة بطريقة اكثر فاعلية."

وتعلم الباحثون من خلال دراسة الخلايا الجذعية للاجنة ما هي الجينات الضرورية التي تجعل الخلايا العادية تعمل بنفس الطريقة.

واستخدم مختبر دالي اربع جينات واكتشف ان اثنين ضروريين للعودة الى البدايات وجعل خلايا الجلد تعمل مثل خلايا الاجنة وساهم الاخران في نموها بشكل اكثر فاعلية.

كما تمكن فريقة من تحويل خلايا اجنة الى انواع مختلفة من الخلايا ووجدوا ان العمل معها اكثر سهولة.

من ماجي فوكس

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below