27 تموز يوليو 2008 / 04:37 / بعد 9 أعوام

وكالة أوروبية: سلامة منتجات الحيوانات المستنسخة غير مضمونة

<p>دكتور ايان ويلموت قائد الفريق العلمي الذي استنسخ النعجة دولي التي تعد اول حيوان ثديي مستنسخ يقف أمامها في معرض بادنبره في اسكتنلندا يوم 9 ابريل نيسان 2003. تصوير: جيف جيه ميتشيل - رويترز</p>

بروكسل (رويترز) - قالت وكالة سلامة الاغذية التابعة للاتحاد الاوروبي يوم الخميس ان سلامة المنتجات الغذائية من لحوم الحيوانات المستنسخة غير مضمونة ويجب اجراء المزيد من الدراسات.

وقال فيتوريو سلانو رئيس اللجنة العلمية بالوكالة للصحفيين ”من الواضح أن هناك أمورا متعلقة بصحة وسلامة الحيوانات بالنسبة للامهات البديلة والحيوانات المستنسخة وهي أمور أكثر خطورة وتكرارا مقارنة بالحيوانات التي تتاكثر طبيعيا.“

وأضاف ”بالنسبة للماشية والخنازير فان المخاوف بشأن سلامة الغذاء تعتبر غير محتملة ولكننا يجب أن نعترف أن الادلة ليست كافية. نريد الحصول على قاعدة معلومات أكبر ونريد المزيد من التوضيح“.

وأضاف أن ”ذلك من التحديات التي واجهت هذا العمل دائما“.

وقالت الوكالة في ردها الاولي على قضية الاستنساخ الذي يرفضه الكثير من المستهلكين والجماعات الدينية في يناير كانون الثاني الماضي ان لحوم الحيوانات المستنسخة امنة.

وأضافت انها لاترى ”ان استنساخ الحيوانات يؤثر على البيئة“.

ولكن حينما وجه سؤال بشأن ما اذا كانت المنتجات المستخلصة من الحيوانات المستنسخة مثل اللحوم والحليب امنة ويمكن للمستهلكين ان يشتروها من الاسواق الاوروبية قال الدكتور دان كولينز من الوكالة ”هناك مخاوف محتملة .. فصحة الحيوانات تؤثر على سلامة الغذاء. نحن في حاجة للمزيد من المعلومات“.

وفي مارس اذار 2007 طلبت المفوضية الاوروبية من وكالة سلامة الاغذية ومقرها بولونيا التحقيق في بحث مزايا الاستنساخ والذي يعتمد على استخراج خلايا من حيوان بالغ ودمجها بخلايا أخرى وزرعها في رحم حيوان يقوم بدور الام البديلة.

ويأتي تقرير الوكالة الاوروبية بعد أن أعلنت ادارة الغذاء والعقاقير الامريكية سلامة منتجات اللحوم والالبان المستخلصة من ماشية وماعز وخنازير مستنسخة.

وتم استنساخ المئات من الحيوانات خاصة في الولايات المتحدة بينما تمارس بريطانيا وألمانيا ضغوطا للسماح ببيع المنتجات المستخلصة من حيوانات مستنسخة في الاسواق الاوروبية. وأكدت لندن أنها استوردت حيوانات صغيرة مستنسخة.

ويقول مؤيدو استنساخ الماشية ان هذه التكنولوجيا تساعد في انتاج المزيد من الحليب واللحم الطري من خلال انتاج حيوانات مقاومة للامراض. وهم يؤكدون ان النتجات مأمونة تماما.

ولكن معارضي الاستنساخ يقولون ان العلماء لا يعرفون أثاره على التغذية والجسم.

وبموافقة الوكالة أو بدونها قال مسؤولون بالاتحاد الاوروبي ان المستهلكين يجب أن يقتنعوا. وأضافوا انه سيتم اجراء استطلاع واسع للمستهلكين بهذا الشأن في دول الاتحاد في سبتمبر أيلول المقبل.

وقال أغلب المتسهلكين الذين شاركوا في استطلاع حديث أجراه المجلس الدولي للمعلومات عن الاغذية انهم لن يشتروا أغذية مصنعة من حيوانات مستنسخة.

وقالت شركة (دين فودز) أكبر منتج وموزع لمنتجات الحليب في الولايات المتحدة انها لن تبيع حليب الحيوانات المستنسخة بسبب مخاوف المستهلكين.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below