15 كانون الثاني يناير 2008 / 04:29 / منذ 10 أعوام

دراسة: الطاعون.. تهديد متزايد لكنه مهمل

لندن (رويترز) - حذر باحثون يوم الثلاثاء من ان الطاعون وهو مرض نكبت به اوروبا في العصور الوسطى يعاود الظهور في انحاء العالم ويشكل تهديدا متزايدا لكنه لا يلقى اهتماما كافيا.

وقال مايكل بيجون وهو متخصص في علوم البيئة بجامعة ليفربول انه بينما قتل الطاعون ما بين 100 الي 200 شخص سنويا فقط على مدار السنوات العشرين الماضية الا أن المرض ظهر في دول جديدة في العقود الاخيرة وينتقل الان الي افريقيا.

وتسبب بكتريا تعرف باسم (يرسينيا بيستس) الطاعون الدبلي الذي يؤدي الي تضخم الغدد الليمفاوية والذي اطلق عليه في العصور الوسطى ”الموت الاسود“ عندما كان ينتشر عن طريق البراغيث المصابة وان الطاعون الرئوي الاكثر خطورة انتشر من شخص لاخر من خلال السعال أو العطس.

وكتب بيجون وزملاؤه في دورية المكتبة العامة للعلوم الطبية ”Public Library of Science journal PloS Medicine“ قائلين ”على الرغم من ان عدد حالات الاصابة بالطاعون بين البشر قليلة نسبيا فانه سيكون من الخطأ التغاضي عن التهديد الذي يشكله للانسان بسبب قابلية المرض للانتقال بين البشر وسرعة انتشاره وسرعة مضاعفاته السريرية ومعدل الوفيات الكبير اذا ترك دون علاج.“

وقال بيجون ان القوارض تحمل الطاعون ويستحيل عمليا التخلص منها والانتقال عبر عالم الحيوان كتهديد مستمر للانسان. والطاعون بنوعيه يمكن ان يقتل المصاب به خلال يومين اذا لم يعالج بالمضادات الحيوية.

واضاف قائلا في مقابلة بالهاتف ”لا يمكنك في واقع الامر التخلص من كل القوارض في العالم. الطاعون في زيادة فيما يبدو وللمرة الاولى هناك بؤر كبيرة تظهر في افريقيا.“

وتعلن منظمة الصحة العالمية ما بين 1000 الي 3 الاف حالة اصابة بالطاعون سنويا في العالم وحدث معظمها في السنوات الخمس الماضية في مدغشقر وتنزانيا وموزمبيق ومالاوي واوغندا وجمهورية الكونجو الديمقراطية. وتشهد الولايات المتحدة ما بين 10 الي 20 حالة اصابة سنويا.

وقال بيجون ان الاكثر اثارة للقلق هو ان هذه البؤر في تزايد فيما يبدو بعد سنوات من السكون النسبي. وشمل اكبر ظهور للطاعون الرئوي مئات من الحالات المشتبه بها في جمهورية الكونجو الديمقراطية في 2006.

وتتمثل اعراض الطاعون الدبلي الذي يطلق عليه ”الموت الاسود“ بسبب النتوءات السوداء التي تظهر احيانا على اجسام ضحاياه في قيء وحمى شديدين. ويصاب ضحايا الطاعون الرئوي باعراض مماثلة لكنها لا تتضمن نتوءات سوداء.

ودعا بيجون وزملاؤه الى اجراء مزيد من البحوث على طرق افضل لمنع انتشار الطاعون في اماكن يفتقر فيها الناس الى الادوية المنقذة للحياة والوقاية من المرض في حالة استخدامه كسلاح.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below