15 كانون الأول ديسمبر 2007 / 05:54 / بعد 10 أعوام

دراسة للامم المتحدة: عشر لعب الأطفال بأوروبا ربما تكون مزيفة

روما (رويترز) - حث باحثون من الامم المتحدة يوم الجمعة المتسوقين خلال عيد الميلاد على توخي الحذر حيث ان عشرة فى المئة من لعب الاطفال المعروضة للبيع بأوروبا قد تكون مزيفة وضارة.

ولا تقتصر المسألة على ذلك فحسب فتجارة تزييف لعب الاطفال مربحة للغاية لدرجة أنها جذبت عصابات اجرامية معروفة بمختلف أنحاء العالم.

وحذر ساندرو كالفاني مدير معهد الامم المتحدة للابحاث الجنائية والقضائية قائلا ”كن حريصا للغاية“ مشيرا الى أن هدية مزيفة قد تدمر عيد الميلاد.

وقال ”(بشراء لعب مزيفة) انت تجازف بارتكاب خطأ كبير على نفسك وعلى الشخص الذي ستقدمها له وعلى المجتمع ككل.“

وسعى الباحثون بالمعهد لتحديد مدى التزييف وأصدروا تقريرا بهذا الشأن الجمعة يشمل بيانات أظهرت أن 7 في المئة من كل البضائع بالسوق العالمي مقلدة -- كل شيء بدءا بدواء علاج السعال وحتى قطع غيار السيارات.

وقال تقرير الامم المتحدة ان عصابات الجريمة المنظمة معروفة بتهريب المخدرات والابتزاز ولكن التزييف قد يكون في أحيان كثيرة مربحا بالنسبة لها.

وتابع أنه على سبيل المثال يمكن بيع برنامج كمبيوتر منسوخ في السوق السوداء بمبلغ 45 يورو في حين ان تكلفة نسخه تبلغ عشرين سنتا وهو هامش ربح أكبر من مخدرات مثل الماريوانا.

وتأتي معظم المنتجات المزيفة التي يتم تسويقها بالاتحاد الاوروبي من الصين او تايلاند اوالمغرب او تركيا ولكن طرق الملاحة المعقدة عبر العديد من الدول يمكن ان تساعد في حجب حقيقة بلد المنشأ.

ويركز المزيفون الحريصون على العمل حيث يزداد الطلب على العلامات التجارية المعروفة ولاسيما في الاشياء المعمرة مثل لعب الاطفال.

وقال جون اندرسن رئيس المجموعة العالمية لمكافحة التزييف انه من اجل ان يتفادي المستهلكون شراء منتجات مزيفة فعليهم الالتزام بالشراء من المحلات الشهيرة.

وتابع ”اذا لم تذهب لموقع آمن وجيد للغاية فإن هناك احتمالا يزيد عن 50 في المئة أنك تشتري شيئا مزيفا-- سواء كان لعبة أو دواء أو أي شيء.“

ان المخاطر المرتبطة بمعدل السلامة مثل الرصاص تسببت في سحب منتجات علامات تجارية ولكن المنتجات المزيفة لا تخضع للرقابة.

وبينما يواجه المستهلكون الخطورة الاكبر قال تقرير الامم المتحدة ان التزييف له تأثيرات ملموسة أخرى منها فقدان وظائف في أوروبا وايرادات ضرائب حكومية ضائعة بالمليارات.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below