15 كانون الأول ديسمبر 2007 / 07:34 / بعد 10 أعوام

اجتماع بالي يوافق على بدء محادثات بشأن معاهدة للمناخ

نوسا دوا (اندونيسيا) (رويترز) - وافق المشاركون في محادثات المناخ التي تتزعمها الامم المتحدة في بالي يوم السبت على بدء مفاوضات بشأن التوصل الى اتفاق جديد يتعلق بارتفاع درجة حرارة الارض يخلف بروتوكول كيوتو بعد أن تخلت الولايات المتحدة عن معارضتها في اللحظة الاخيرة.

<p>بان جي مون الامين العام للامم المتحدة يلقى كلمة امام مؤتمر المناخ في نوسا دوا باندونيسيا يوم السبت تصوير : رويترز</p>

وأعلن وزير البيئة الاندونيسي رحمة ويتويلار الذي تستضيف بلاده المحادثات الموافقة على الخطة التي تمثل حلا وسطا بين الدول الغنية والفقيرة وسط تصفيق الحاضرين بعد نداء من الامين العام للامم المتحدة بان جي مون للتغلب على الخلافات.

وقال الامين العام للامم المتحدة بشأن الانفراجة التي تحققت ”هذه هي اللحظة الفارقة بالنسبة لي ولتفويضي كأمين عام.“

وقال بان لرويترز في تصريحات عبر عنها رئيس أمانة تغير المناخ بالامم المتحدة إيفو دي بوير ”انني ممتن بشدة لكثير من الدول الاعضاء بسبب روح المرونة والتراضي التي أبدوها.“

وقال عن تراجع الولايات المتحدة عن معارضتها ”أعتقد انه كان أمرا مشجعا.“

والاتفاق الذي تم التوصل اليه بعد اسبوعين من المحادثات يعد خطوة نحو ابطاء ارتفاع درجة حرارة الارض الذي تقول لجنة المناخ التابعة للامم المتحدة انه نجم عن انشطة بشرية وحرق الوقود الحفري.

وأقر اجتماع بالي ”خارطة طريق“ لمحادثات تهدف الى تبني معاهدة جديدة تخلف بروتوكول كيوتو في اجتماع يعقد في كوبنهاجن عام 2009 .

وبعد ان انتهر المندوبون المتعبون اعضاء الوفد الامريكي على معارضتهم للاتفاق شاعت موجة من الارتياح في القاعة عندما اعلنت الولايات المتحدة موافقتها.

وتخلى الوفد الامريكي عن معارضته لاقتراح الكتلة الرئيسية المؤلفة من الدول النامية ومجموعة السبعة والسبعين والدول الغنية بذل مزيد من الجهد لمكافحة الانبعاث المتزايد للغازات الناجمة عن الاحتباس الحراري.

وقالت بولا دوبريانسكي رئيسة الوفد الامريكي ”الولايات المتحدة ملتزمة تماما بهذه الجهود وتريد ضمان ان نتحرك جميعا معا.“

وقالت وسط استحسان وتصفيق الحاضرين من المندوبين الذين حاولوا كسر الجمود بعد محادثات طويلة تجاوزت النهاية المقررة للمحادثات امس الجمعة ”بعد ان وصلنا الى هذا ياسيادة الرئيس دعني أقول لكم اننا سنتقدم وننضم الى الاجماع.“

ويخلف اتفاق المناخ الجديد الاقوى بروتوكول كيوتو الحالي ويضم الولايات المتحدة والاقتصاديات النامية الكبيرة مثل الصين والهند لاتخاذ اجراءات لمواجهة انبعاث الغازات الضارة للمرة الاولى.

ويمكن ان يسبب ارتفاع درجة حرارة الارض ارتفاعا حادا في منسوب المياه في البحار وذوبان الجليد وزيادة شدة العواصف والجفاف والهجرة الجماعية للاجئي المناخ.

ويلزم بروتوكول كيوتو كل الدول الصناعية باستثناء الولايات المتحدة بخفض انبعاث غازات الاحتباس الحراري في الفترة بين عامي 2008 و2012. والدول النامية مستثناة وتسعى المفاوضات الجديدة الى الزام كل الدول بالحد من انبعاث الغازات من عام 2013 .

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below