27 حزيران يونيو 2008 / 01:28 / بعد 9 أعوام

امطار غزيرة تزيد معاناة الغرب الاوسط الامريكي من الفيضانات

شيكاجو (رويترز) - تسببت موجة جديدة من العواصف في سقوط امطار غمرت اجزاء من الغرب الاوسط الامريكي بمياه وصل ارتفاعها الى 15 سنتيمترا او يزيد يوم الاربعاء محدثة مشكلة جديدة لمنطقة تعاني بالفعل من خسائر بمليارات الدولارات بسبب الفيضانات.

<p>منازل واعمال محاطة بمياه الفيضانات في لويزيانا بولاية ميسوري الأمريكية يوم 19 يونيو حزيران 2008. رويترز</p>

تأتي تلك الانباء السيئة فيما قدرت جماعة زراعية رئيسية ان الضرر الذي لحق بالمحاصيل الامريكية هذا العام بلغ ثمانية مليارات دولار في انحاء البلاد. ووقع اغلب الضرر في المناطق الزراعية المهمة في الغرب الاوسط في اكبر دولة مصدرة للحبوب والمواد الغذائية في العالم وسط اسوأ فيضانات في 15 عاما.

وتسببت العواصف الجديدة التي غمرت ولاية ميزوري بالمياه اليوم في اغلاق الطرق وفيضان روافد مما دفع بمزيد من المياه الى الحوض الذي يغذي نهري المسيسبي وميزوري في حين كان منسوب المياه في المسيسبي يصل الى ذروته او يقترب منها في مناطق تتدفق باتجاه سانت لويس.

وصدر تحذير جديد من فيضان قطاعات من نهر ميزوري في اجزاء من الولاية التي تحمل اسمه تمتد من جيفرسون سيتي في الشرق حتى سانت لويس. وكان نقص المياه في ميزوري احد الاسباب الرئيسية في اعتبار ان فيضان الشهر الحالي لم يصل الى سوء فيضان عام 1993 .

واسفرت عواصف وسيول الغرب الاوسط عن مقتل 24 شخصا واحدثت اضرارا بمليارات الدولارات منذ أواخر مايو ايار. ونزح اكثر من 38 الف شخص عن ديارهم معظمهم في ايوا.

وقال مكتب سلاح المهندسين بالجيش الامريكي في سانت لويس انه يتابع عن كثب العواصف الجديدة التي قد تسبب ارتفاع مناسيب المياه في الانهار الكبرى او على الاقل تبطيء من تناقصها مما يضغط على السدود التي تنوء بالمياه المحتجزة خلفها.

وتبذل السلطات جهدا متواصلا على امتداد احد هذه السدود على نهر المسيسبي بالقرب من وينفيلد في ميزوري شمالي سانت لويس حيث قد يتسبب الفشل في تصريف المياه في اغراق عشرات المنازل وقطاع ممتد من الاراضي الزراعية.

وتسببت المخاوف من تلف ما يصل الى خمسة ملايين فدان من الذرة وفول الصويا بسبب الفيضان في ارتفاع اسعار الذرة والماشية الى مستويات قياسية الاسبوع الماضي. وجرى تداول عقود الذرة تسليم يوليو تموز 2009 في بورصة شيكاجو في نطاق يتراوح بين 7.50 و7.81 دولار للبوشل (25.4 كيلوجرام) يوم الاربعاء وهو ما يزيد عن ضعفي متوسط سعرها على مدى 40 عاما.

واثارت المخاوف من نقص امدادات المواد الغذائية الاساسية والاعلاف مزيدا من القلق بشأن ارتفاع اسعار الغذاء العالمية في نفس الوقت الذي ترتفع فيه اسعار النفط لمستويات قياسية.

وقدر اتحاد المكاتب الزراعية الامريكي خسائر المحاصيل على مستوى البلاد بثمانية مليارات دولار وقال ان الخسائر الزراعية في ايوا وحدها بلغت اربعة مليارات دولار. واوضح الاتحاد ان خسائر ايلينوي تبلغ 1.3 مليار دولار وميزوري 900 مليون دولار وانديانا ونبراسكا 500 مليون دولار لكل منهما. وتوقع حدوث خسائر تقدر بمليار دولار في ولايات أخرى تعاني من مشكلات تتعلق بالمياه.

من مايكل كونلون

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below