7 أيار مايو 2008 / 01:08 / منذ 9 أعوام

دول حول العالم تقدم عروضا لمساعدة ميانمار بعد إعصار مدمر

<p>آثار الدمار جراء الاعصار في وسط يانجون يوم السبت. (صورة لرويترز تستخدم للأغراض التحريرية فقط ويحظر استغلالها تجاريا. )</p>

يانجون (رويترز) - سارعت الدول حول العالم إلي تقديم وعود لمساعدة ميانمار بعد أن خلف اعصار 13 ألف شخص على الاقل بين قتيل ومفقود لكن لم يتضح مدى السرعة التي قد تصل بها المعونات الى البلد الاسيوي الذي يحكمه مجلس عسكري بقبضة حديدية.

واجتاح الاعصار دلتا ايراوادي يوم السبت وبعد احصاء أولي اشار الى مئات قليلة من القتلى اعلنت ميانمار أرقاما أكبر كثيرا في وقت متأخر من يوم الاثنين.

وقال دبلوماسي يعمل في يانجون لرويترز في بانكوك ملخصا افادة من وزير الخارجية نيان وين ”الرسالة الاساسية هي أنهم يعتقدون أن العدد الحالي للقتلى هو حوالي عشرة آلاف والمفقودين ثلاثة آلاف. انه عدد خطير للغاية.“

وآخر إعصار قوي ضرب اسيا كان الاعصار سيدر الذي قتل 3300 شخص في بنجلادش في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

ونتيجة لضخامة الكارثة التي سببها اعصار يوم السبت قبل المجلس العسكري الحاكم المساعدات الخارجية. ومن النادر ان يقبل الجنرالات الذين تفرض عليهم عزلة دبلوماسية مثل هذه المساعدات الخارجية وسبق أن رفضوها في أعقاب أمواج المد التي احدثها زلزال قوي في المحيط الهندي في 2004.

وسمحت السفارة الامريكية في ميانمار بالافراج عن معونة طارئة فورية قيمتها 250 ألف دولار ووعدت سيدة امريكا الاولى لورا بوش بمزيد من المعونات.

لكنها حثت الحكام العسكريين في ميانمار على أن يقبلوا أولا فريقا امريكيا متخصصا في معالجة اثار الكوارث لم يسمح له حتى الان بدخول البلاد قائلة ان ذلك سيمهد الطريق امام المعونات الاوسع.

وقال توم كيسي المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية ان فريقا ” يقف جاهزا لدخول بورما“ في اشارة الى الاسم السابق لميانمار.

والعدد الرسمي للقتلى في وسائل الاعلام المحلية هو 3394 قتيلا اضافة الى 2879 مفقودا الا أن ان هذه الارقام لا تغطي سوى منطقتين من المناطق الخمس المنكوبة حيث يقول مسؤولو الامم المتحدة ان مئات الالاف يعيشون دون مأوى او مياه للشرب.

وانتقدت السيدة بوش التي نادرا ما تطرق الي السياسة الخارجية يانجون ايضا لفشلها في اعطاء مواطنيها تحذيرا قبل وقت كاف من الاعصار.

<p>طائرة عسكرية تايلاندية يجري تحميلها بالمساعدات في مطار بالعاصمة بانكوك لشحنها إلى ميانمار يوم الثلاثاء. تصوير: شايوات سوببراسوم - رويترز</p>

وقالت ”رغم انهم كانوا على علم بالتهديد فان وسائل الاعلام المملوكة للدولة في بورما فشلت في اصدار تحذير في الوقت المناسب الي المواطنين المقيمين في مسار العاصفة.“

ويرتفع عدد الضحايا بسرعة مع تمكن السلطات من الوصول الى الجزر والقري التي عصف بها الاعصار في دلتا ايراوادي التي كانت من قبل ”وعاء الارز لاسيا“ ومنيت بأكبر خسائر نتيجة لرياح اعصار نارجيس التي بلغت سرعتها 190 كيلومترا في الساعة.

وبعد ان حصلت على ”موافقة حذرة“ من الحكومة قالت الامم المتحدة انها سترسل معونة طارئة من الاغذية ومياه الشرب والبطاطين والاغطية البلاستيكية.

وقال بول ريزلي المتحدث باسم برنامج الاغذية العالمي ”الامم المتحدة ستبدأ في اعداد المعونة الان لكي يتم تسليمها ونقلها الى ميانمار في اقرب وقت ممكن.“

وقالت وزارة الخارجية الهندية ان سفينتين من البحرية الهندية محملتين بالاغذية والخيام والبطاطين والملابس والادوية ستبحران الى يانجون في وقت قريب.

وقال نوبادون باتاما وزير الخارجية التايلاندي ان تايلاند أرسلت طائرة نقل من طراز سي-130 محملة بالمواد الغذائية والادوية الى يانجون بعد ان اعيد فتح المطار يوم الاثنين.

وقال مكتب الامم المتحدة في يانجون ان هناك حاجة ماسة للاغطية البلاستيكية وشباك مقاومة البعوض ومعدات الطبخ واطقم صحية واقراص تطهير المياه والمواد الغذائية.

واضاف ان الموقف خارج يانجون ”حرج وان المأوى والمياه النقية هما الحاجتان العاجلتان.“

وقال القادة العسكريون الذين يتمركزون في عاصمتهم الجديدة نايبيداو على بعد 400 كيلومتر شمالي يانجون انهم سيمضون قدما في اجراء استفتاء في العاشر من مايو ايار على دستور جديد وضعه الجيش يقول منتقدون انه سيؤدي الى ترسيخ دور الجيش.

وفي العاصمة السابقة يانجون ارتفعت اسعار المواد الغذائية والوقود كما هرعت وكالات المعونة لتسليم امدادات طارئة وتقييم الاضرار في المناطق الخمس المنكوبة التي يقطنها 24 مليون نسمة.

وكانت المياه النقية شحيحة وباعت غالبية المتاجر كل ما لديها من شموع وبطاريات ولم يعلن أي موعد لعودة التيار الكهربي.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below