27 كانون الأول ديسمبر 2007 / 01:02 / بعد 10 أعوام

الكوليسترول والالتهاب يرتبطان بالولادة المبكرة

نيويورك (رويترز) - تشير نتائج دراسة الى ان ارتفاع مستويات الكوليسترول وحدوث الالتهاب خلال الحمل ربما يزيد من احتمالات الولادة المبكرة للنساء.

ووجد الباحثون ان المرأة الحامل التي لديها مستويات مرتفعة من الكوليسترول او البروتين التفاعلي سي -وهو مؤشر على وجود الالتهاب بالجسم- عرضة لزيادة مخاطر الولادة المبكرة. ويؤدي ارتفاع مستويات الكوليسترول وهذا البروتين في ان واحد الى زيادة مخاطر الولادة المبكرة بشكل أكبر.

وكتب الباحثون بالدورية الامريكية لعلم الاوبئة ”American Journal of Epidemiology“ يقولون ان هذه النتائج تشير الى ان الاختلالات في عملية التمثيل الغذائي الى جانب الالتهاب ربما تساهم في الولادة المبكرة.

ويشتبه الباحثون في ان الالتهاب المنخفض الدرجة في الجسم ربما يساهم في حدوث ولادة مبكرة. واظهرت الدراسات ان النساء اللائي يلدن قبل الموعد هن اكثر احتمالا مقارنة بغيرهن للاصابة بامراض بالقلب في وقت لاحق في الحياة.

واتضح ايضا ان النساء اللائي يلدن قبل الموعد لديهن مستويات عالية نسبيا من البروتين التفاعلي سي ”سي.ار.بي“ ومن المعروف ان ارتفاع مستويات ”سي.ار.بي“ يرتبط بزيادة مخاطر حدوث ازمات قلبية.

ويحدث الالتهاب عادة خلال الحمل كما تشرح الدكتورة جانيت كاتوف من جامعة بطسبرج في بنسلفانيا والتي اشرفت على هذه الدراسة الجديدة.

لكنها قالت لنشرة رويترز هيلث ان النساء اللائي يلدن قبل الموعد ربما كان لديهن التهاب كبير. وعندما يحدث هذا الى جانب وجود ارتفاع لمستويات الكوليسترول أو الدهون الثلاثية في الدم ربما يعمل الاثنان معا على زيادة احتمالات الولادة المبكرة.

وفي هذه الدراسة قارنت كاتوف وزملاؤها حالة 109 نساء ولدن قبل الموعد مع 228 امرأة ولدن في موعدهن (بعد حمل استمر 40 اسبوعا). وخلال الحمل قيست مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية لكل من هؤلاء النساء. والزيادة في اي منهما تعرف باسم ”ارتفاع الدهون بالدم“. كما قيست مستويات البروتين التفاعلي سي ”سي.ار.بي“.

ووجد الباحثون ان النساء اللائي لديهن ”ارتفاع الدهون في الدم“ في وقت مبكر خلال الحمل قبل الاسبوع الحادي والعشرين يزيد لديهن احتمالات الولادة المبكرة بمعدل الضعف في الفترة من الاسبوع 34 الى الاسبوع 37 من الحمل مقارنة مع نظرائهن اللائي لديهن مستويات طبيعية من الكوليسرتول والدهون الثلاثية.

وزادت هذه المخاطر بمعدل ثلاثة اضاف لدى النساء اللائي لديهن مستويات عالية من البروتين التفاعلي سي ”سي.ار.بي“ مقارنة بالنساء اللائي لديهن مستويات طبيعية. وعندما يكون لدى النساء كل من ” ارتفاع الدهون في الدم“ والبروتين التفاعلي سي ”سي.ار.بي“ تزيد لديهن بمعدل ستة أضعاف معدلات الولادة في وقت مبكر جدا قبل الاسبوع 34.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below