26 آذار مارس 2008 / 04:48 / بعد 9 أعوام

الحكومة الامريكية تراجع جهودها لانتاج لقاح مضاد للايدز

بيثيسدا (ماريلاند) (رويترز) - بدأت الحكومة الامريكية مراجعة دقيقة شاملة لجهودها لانتاج لقاح مضاد لمرض الايدز يوم الثلاثاء مشددة على عودتها الى البحث العلمي الاساسي بعد فشل تجارب اكلينيكية رئيسية في العام الماضي.

وتعهد مسؤولون في الحكومة خلال اجتماع مع علماء معنيين ببحوث مرض الايدز باعطاء اولوية للانفاق على العمل في المختبرات والتجارب على الحيوانات بدلا من تجارب اللقاحات على الانسان الواسعة النطاق المكلفة والمخيبة للامال حتى الان.

وقال الدكتور انطوني فاوسي مدير المعهد الوطني للحساسية والامراض المعدية والذي دعا الى عقد الاجتماع قرب واشنطن ”نرغب في تحويل اتجاه البحوث. هذا امر لا لبس فيه. نحتاج حقيقة الى افكار جديدة.“

وتأتي قمة اللقاح بعد أن فشل في العام الماضي لقاح تجريبي لفيروس ”اتش.اي.في“ انتجته شركة ”ميرك اند كو“ والذي وصف على نطاق واسع بأنه احد افضل الامال في هذا المجال.

لكن التجارب الاكلينيكية اشارت الى ان هذا اللقاح لا يحمي من الاصابة من الفيروس المسبب لمرض الايدز بل ربما يجعل متلقيه اكثر عرضة للتأثر بالرغم من ان كيفية ذلك مازالت غير واضحة تماما.

وقال العلماء ان النتيجة المفاجئة لتجارب ”ميرك“ اظهرت مدى الكم القليل الذي يعرف عن الايدز بعد مرور اكثر من عقدين من الزمان من البحوث المكثفة.

وقال فاوسي ان مبادرة التمويل الجديد يتوقع ان تبدأ في غضون شهور وستركز على بحث اوسع نطاقا وتصورات اكبر وكذلك على تشجيع العلماء الشباب على بدء التنقيب عن ألغاز فيروس ”اتش.اي.في“ مضيفا ان كل التصورات يجري بحثها.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below