تركيب الإنسان الآلي الكندي خلال عملية سير في الفضاء

Sun Mar 16, 2008 8:51am GMT
 

هيوستون (رويترز) - قام رائدا فضاء بتركيب ذراعين للإنسان الآلي الكندي الذي سيقوم بعمليات الصيانة الميكانيكية لمحطة الفضاء الدولية.

وانتهى رائد الفضاء المخضرم ريكارد لينيهان وزميله المبتدئ مايكل فورمان من مهمة السير في الفضاء بعد ما يزيد قليلا على سبع ساعات في تمام الساعة 0657 بتوقيت جرينيتش يوم الأحد.

وهذه هي عملية السير الثانية من خمس مقررة خلال رحلة المكوك انديفر في الفضاء والتي تستمر 16 يوما.

وسوف يتحول الانتباه يوم الأحد إلى اختبار ذراعي الإنسان الآلي الملقب بديكستر. ويصل طول كل منها إلى 3.4 متر فيما يبلغ ارتفاع جسمه حوالي 12 قدما مما يجعله يبدو ككائن ضخم يشبه الإنسان ولكن ذي أطراف طويلة.

ومن المقرر أن يبدأ الإنسان الآلي الذي تبلغ تكلتفه 209 ملايين دولار العمل رسميا بنهاية مهمة السير الثالثة في الفضاء يوم الاثنين.

والعمل ليس سهلا. فقد جاهد لينيهان لفك الاربطة المحيطة بالذراع الاولى لكي يتسنى توصيلها بالإنسان الآلي.

وقال لينيهان المحبط مازحا "ربما يتعين علينا اللجوء لأساليب العصور الوسطى للتعامل مع السيد ديكستر."

وربما تكون وكالة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) لديها وسائل تكنولوجية متقدمة لكن الذراع في النهاية جرى فكها من الأربطة المحيطة بها بالاستعانة بقضيب رافع وكثير من الجهد العضلي. وبذلك سيتمكنون من المضي قدما في عملية تجميع الإنسان الآلي.

وقال رائد الفضاء بالمكوك بوب بينكن للرائدين اللذين يسبحان في الفضاء عبر اللاسلكي بعد نجاحهما في توصيل الذراع الاولى "عمل رائع يارفاق لدينا الآن وحش ذو ذراع واحدة."   يتبع

 
<p>رائد الفضاء ريكارد لينيهان يقوم بعملية سير في الفضاء يوم الخميس. صورة لرويترز من تلفزيون ناسا (تستخدم في الاغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها او استغلالها تجاريا)</p>