18 آذار مارس 2008 / 01:51 / منذ 10 أعوام

اثنان من رواد المكوك انديفر يزودان الانسان الالي الكندي بمعدات

<p>رائد الفضاء ريك لينيهان يستخدم بعض المعدات والادوات لاستكمال تركيب الإنسان الآلي الكندي يوم الاحد. صورة لرويترز من تلفزيون ناسا (تستخدم في الاغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها او استغلالها تجاريا)</p>

هيوستون (تكساس) (رويترز) - غادر اثنان من رواد مكوك الفضاء انديفر المحطة الفضائية الدولية يوم الاثنين لتزويد انسان الي كندي للصيانة تم تركيبه حديثا بمعدات وكاميرات لاستخدامها في مهام في المستقبل.

ونقل الانسان الالي (ديكستر) الي الفضاء في شكل قطع وجرى تجميعه اثناء ثاني عملية سير في الفضاء من خمس عمليات مقررة خلال الفترة التي سيبقى فيها انديفر ملتحما بالمحطة والتي تستمر 12 يوما.

وشملت عملية السير في الفضاء التي بدأت الساعة 2300 بتوقيت جرينتش يوم الاثنين رائد الفضاء المخضرم ريك لينيهان وزميله المبتديء مايكل فورمان. ومن المقرر ان تستمر سبع ساعات.

وكان لينيهان وفورمان قاما يوم الاحد بتركيب ذراعين للانسان الالي الذي سيقوم بعمليات الصيانة الميكانيكية للمحطة الفضائية الدولية. واستمرت مهمة السير تلك ما يزيد قليلا على سبع ساعات. وهي الثانية في خمس عمليات مقررة للسير في الفضاء اثناء رحلة انديفر.

وبعد ذلك تحول الانتباه الى اختبار ذراعي الانسان الالي. ويصل طول كل منها الى 3.4 متر مما يجعله يبدو ككائن عملاق يشبه الانسان ولكن له اطرافا طويلة.

ومن المقرر أن يبدأ الانسان الالي الذي تبلغ تكلفته 209 ملايين دولار العمل رسميا بنهاية مهمة السير الثالثة في الفضاء التي بدأت يوم الاثنين.

وكان انديفر قد حمل الانسان الالي الكندي ووحدة تخزين تابعة لمعمل ياباني الى محطة الفضاء الدولية التي تتكلف 100 مليار دولار. ووصل المكوك الى المحطة يوم الاربعاء في مهمة انشاء وصيانة تستمر 12 يوما وهي الزيارة الثانية من خمس زيارات تعتزم ناسا القيام بها الى المحطة هذا العام.

ومن المقرر أن يقوم المكوك بمهمة سادسة الى التلسكوب الفضائي هابل في اواخر الصيف.

ويمكن لديكستر أن يرفع ويستبدل مكونات في المحطة الفضائية الدولية مثل البطاريات المستنفدة ويقوم بمهام أخرى.

وقالت ناسا ان الانسان الالي الكندي سيعفي رواد الفضاء من صيانة روتينية يقومون بها الان في مهام شاقة وخطرة للسير في الفضاء مما يتيح لهم الفرصة لتخصيص مزيد من الوقت للتجارب العلمية وأنشطة علمية أخرى.

وفي مهمة السير في الفضاء الثالثة سيتم تزويد الانسان ديكستر ”بحزام معدات“ وكاميرات والات أخرى.

وسيقوم الرائدان أيضا بتجهيز وحدة التخزين الخاصة معمل ياباني ونقل امدادات ومعدات اليها من المكوك انديفر. ومن المقرر أن تصل الوحدة الرئيسية من المعمل الياباني (كيبو) ومعناها الامل الى المحطة الفضائية الدولية في مايو ايار على أن تصل الوحدة الثالثة والاخيرة عام 2009.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below