8 كانون الأول ديسمبر 2007 / 06:00 / منذ 10 أعوام

الامم المتحدة: الإعجاب بالذات قد يعرض مكاسب افريقيا الصحية للخطر

ليبرفيل (رويترز) - قالت مسؤولة بالامم المتحدة يوم الجمعة ان التقدم الذي احرزته الدول الافريقية في تقليص عدد الاطفال الذين يموتون بسبب امراض معدية مثل الحصبة قد ينتهي اذا لم تحسن الحكومات حملات التطعيم الروتينية.

وتشير احصاءات الامم المتحدة الى ان حملات التطعيم التي يمولها مانحون اجانب ساعدت في خفض حالات الوفاة نتيجة الحصبة في افريقيا بنسبة 91 في المئة منذ عام 2000 لتصبح 36 الف حالة العام الماضي .

وقالت اندي جاي رئيسة صحة الاطفال في مؤسسة الامم المتحدة ان الخطر الآن هو ان بعض الحكومات ستظن ان المشكلة حلت وتهمل التطعيم ضد امراض مثل شلل الاطفال والالتهاب السحائي والحصبة والتيتنوس .

واردفت قائلة لرويترز اثناء برنامج للتطعيم ضد الحصبة في الجابون تموله مؤسسة الامم المتحدة ان "لبرامج التطعيم تأثيرا مباشرا بشكل نسبي على المرض ولكن مشكلة هذا النجاح ان الناس يميلون للاعتقاد ان المشكلة انتهت ."

وقالت جاي ان من الضروري ان تستغل الحكومات الافريقية هذا التقدم السريع الذي تم احرازه في مجال مكافحة الحصبة وان تهدف الان الى القضاء على هذا المرض من القارة.

وحتى اذا لم تؤد الحصبة الى الوفاة فانها يمكن ان تصيب الاطفال بالعمى وتلف المخ او تجعلهم عرضة لامراض مثل الالتهاب الرئوي وهو اكبر سبب لوفاة الاطفال في العالم.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below