8 كانون الثاني يناير 2008 / 19:27 / بعد 10 أعوام

سيارة بسعر 2500 دولار تضع الهند على خريطة الصناعة عالميا

مومباي (رويترز) - قبل عشرة اعوام فقط كشفت شركة تاتا موتورز الهندية عن باكورة انتاجها من السيارات وهي سيارة ذات خمسة ابواب منحت شركة صناعة الشاحنات أوراق الاعتماد كمنتج للسيارات.

ويوم الخميس القادم تكشف الشركة التي تبلغ قيمتها 7.8 مليار دولار النقاب عن أشد مبادراتها جرأة حتى الان والمتمثلة في سيارة ستباع مقابل 2500 دولار فقط أي اقل من نصف ثمن أرخص سيارة في السوق الآن.

وينتظر للسيارة التي اطلق عليها اسم ”سيارة الشعب“ أن تحدد موقع تاتا في ساحة صناعة السيارات العالمية حيث تشتد المنافسة على نحو متزايد في اسواق صاعدة مثل الهند والصين وروسيا.

والفرق شاسع بين الطراز الجديد المصنع باستخدام لدائن ومواد لحام حديثة وعلامتي جاجوار ولاندروفر اللتين تتفاوض تاتا لشرائهما من شركة فورد.

ونبعت فكرة تاتا لانتاج سيارة صغيرة رخيصة الثمن وعملية من مراقبتها عن قرب للسوق المحلية حيث يعمل الملايين في نقل أسر من اربعة افراد مع الامتعة على دراجات نارية.

وسخر منتقدون في البداية من فكرة تاتا لصنع سيارة تتكلف 100 ألف روبية وزاد ذلك مع ارتفاع اسعار الحديد والنفط. لكن شركات صناعة السيارات العالمية التفتت الى الامر وهي تعمل على انتاج نسخ خاصة بها تراعي الاهتمامات المتنامية بشأن البيئة والسعر.

ومنذ ذلك الحين قالت شركات فولكسفاجن وتويوتا موتور وهوندا موتور وفيات انها تتطلع لانتاج سيارات منخفضة التكاليف. كما يعمل التحالف الذي يضم نيسان موتور ورينو والذي أبلى بلاء حسنا من خلال السيارة الاقتصادية لوجان على تطوير سيارة تتكلف ثلاثة الاف دولار مع باجاج اوتو المنافس المحلي لتاتا.

وقال اشوتوش جويل محلل شؤون السيارات لدى اديلويس للاوراق المالية “التشكك يفسح الطريق للتقليد.

”أدركت كل شركة عالمية لصناعة السيارات الحاجة للوجود في الاسواق الصاعدة بطرازات مثل هذه... اذا لم تكن بسعر 100 ألف روبية فربما بمئة وخمسين ألفا.“

ومع زيادة دخل الطبقة الوسطى في الهند تمثل السيارات الصغيرة التي يتصدرها طرازي التو لشركة ماروتي وهي مشروع مشترك بين الحكومة الهندية وسوزوكي اليابانية وهيونداي سانترو أكثر من ثلثي السوق المحلية التي يتوقع أن يرتفع حجمها لمثليه تقريبا الى مليوني سيارة في العام بحلول 2010.

وقال اشفين تشوتاي محلل شؤون السيارات في اسيا والمقيم لندن ويعتزم حضور حفل تدشين السيارة الهندية الجديدة ”على المستوى العالمي يسرع ارتفاع اسعار النفط التحول الى السيارات الصغيرة كما أن التطورات الرقابية مثل معايير ثاني أكسيد الكربون في أوروبا والزحام وتكدس اماكن انتظار السيارات تعزز ذلك“ مضيفا أنها لن تكون بدعة قصيرة الاجل.

لكن مدافعين عن البيئة عبروا عن القلق من أن سيارة بهذا السعر يمكن ان تكون اشد ضررا من خلال زيادة التلوث وزيادة اعتماد الهند على واردات النفط.

وقالت تاتا ان ”سيارة الشعب“ ذات الاربعة مقاعد والتي تعمل بمحرك سعة 600 سنتيمتر مكعب سيبدأ انتاجها بعدد 250 ألف وحدة. وتتوقع الشركة أن يبلغ الطلب في نهاية المطاف نحو مليون سيارة سنويا.

واضاف تشوتاي أن تاتا يمكنها ايضا تصدير السيارة التي يحتمل أن تحقق مبيعات جيدة في افريقيا وأمريكا الوسطى والجنوبية.

وجعلت هيونداي الكورية التي تسعى لزيادة طاقتها الى 600 ألف سيارة سنويا من الهند مركزا لصناعة السيارات الصغيرة كما تزيد سوزوكي اليابانية طاقتها الى مليون وحدة سنويا.

وستراقب الشركتان ردود الفعل عن قرب.

وقال تشوتاي ”يجب أن تحقق الانطلاقة الاولى الحد الادنى من توقعات الصناعة العالمية والا فقد المشروع برمته المصداقية.“

الدولار يساوي 39.15 روبية هندية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below