11 حزيران يونيو 2008 / 01:18 / بعد 9 أعوام

زلزال باليونان يقتل شخصين ويصيب 125

كاتو اكايا (اليونان) (رويترز) - قالت السلطات اليونانية إن زلزالا شدته 6.5 درجة بمقياس ريختر هز جنوب اليونان يوم الأحد مما أدى إلى مقتل قرويين وإصابة 125 آخرين وإلحاق أضرار بعشرات المنازل.

<p>سيارة دفنت تحت أنقاض مبنى انهار بسبب الزلزال غربي أثينا يوم الأحد. رويترز</p>

واندفع السكان مذعورين إلى الشوارع وقفز بعضهم من الشرفات عندما وقع الزلزال في الساعة 1225 بتوقيت جرينتش على مسافة 54 كيلومترا جنوبي مدينة بتراس الساحلية في غرب البلاد.

ومنيت قرية كاتو اكايا القريبة من مركز الزلزال على ما يبدو بأكبر الاضرار جراء الهزة التي شعرت بها ايطاليا.

وعثر على جثة رجل تحت أنقاض جدار منهار وتوفيت امرأة تبلغ من العمر 80 عاما من قرية مجاورة في المستشفى متأثرة بأزمة قلبية بعد اصابتها بجروح.

وقال شاهد من رويترز ان حوالي ستة منازل قديمة عند مدخل القرية انهارت ولحقت أضرار ملحوظة باحدى الكنائس.

وتواصلت الهزات الارتدادية وقرر كثير من سكان المنطقة قضاء الليل في العراء وفي السيارات خائفين من العودة الى منازلهم.

وقال مصور رويترز يورجوس كاراهاليس ”الجميع جالسين خارج منازلهم في ميادين القرية ورجال الاطفاء وخدمات الطوارئ منتشرون في كل مكان.“

وعرض التلفزيون اليوناني صور قرويين مذعوريين يجولون بين الانقاض محاولين العثور على متعلقاتهم في حين ظهر البعض وهم يجوبون الشوارع في ذهول وخوف.

وقال الطالب فاسيليس لامبروبولوس من مدينة بتراس لرويترز في اتصال هاتفي ”لم أشعر بمثل هذا من قبل“ مضيفا ”اندفعنا الى الشوارع وكانت اجزاء وقطع من المنازل تتساقط.“

<p>منزل في قرية كاتو اكايا دمره الزلزال يوم الأحد. تصوير: يورجوس كاراهاليس - رويترز</p>

وقال مسؤولون انه تم انقاذ أربعة أشخاص على الاقل من بينهم فتاة عمرها تسع سنوات كانوا محتجزين في منازل منهارة عقب وقوع الزلزال.

وقالت السلطات ان غالبية الاشخاص الذين نقلوا الى المستشفيات اصيبوا بجروح سطحية وكدمات ولكن لا توجد اصابات خطيرة. وقالت وزارة السياحة انه لم ترد تقارير عن وجود أجانب بين الجرحى كما لم تتعرض الفنادق لاضرار.

وقال رئيس الوزراء اليوناني كوستاس كرامنليس الذي قطع زيارة لفيينا بسبب الزلزال ”أشاطر مواطنينا معاناتهم“ مضيفا أن ”الدولة ستقف الى جانب كل من يتعرضون للمحنة.“

وذكرت الشرطة ان نحو 50 منزلا دمرت ولحقت اضرار بنحو 160 منزلا.

وارسل الجيش 300 خيمة الى المنطقة لنحو 240 من السكان المحليين الذين اعلنت منازلهم غير امنة.

واغلق الطريق الرئيسي بين أثينا وبتراس لفترة وجيزة اثر انهيار أرضي بسبب الزلزال وأصيب برج المراقبة الرئيسي في قاعدة عسكرية تابعة لسلاح الجو في بلدة أندرافيدا القريبة بأضرار.

وقال جيراسيموس بابادوبولوس مدير معهد أثينا للبحوث الزلزالية ”سيكون لدينا بالتأكيد مزيد من الهزات الارتدادية .. ولكن على الناس ألا يخافوا وعليهم أن يستمعوا للسلطات المحلية.“

وشعر بالزلزال سكان أثينا التي قتل فيها 143 شخصا عام 1999 جراء زلزال شدته 5.9 درجة بمقياس ريختر. وكثيرا ما تتعرض اليونان لزلازل لا تسبب أضرارا كبيرة في أغلب الحالات.

من يورجوس كاراهاليس

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below