12 أيار مايو 2014 / 00:04 / منذ 3 أعوام

التبرع بحفريات يعود تاريخها لأكثر من 85 مليون سنة لمتحف بكنساس

مدخل المتحف الجديد في بريريفاير في أوفرلاند بارك خارج كنساس سيتي في كنساس في صورة غير مؤرخة. صورة لرويترز. ملحوظة: حصلت رويترز على هذه الصورة من طرف ثالث. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها للحملات التسويقية أو الدعائية. يحظر بيع الصورة أو الاحتفاظ بها في الأرشيف. وزعت هذه الصورة كما حصلت عليها رويترز تماما كخدمة للمشتركين

واشنطن (رويترز) - حصل متحف جديد في كنساس على مجموعة حفريات يعود تاريخها لأكثر من 85 مليون سنة من بينها حفرية سمكة يبلغ حجمها حجم سمكة القرش الأبيض الكبير وذات وجه يشبه وجه كلب البولدوج وذلك بعد احتجاج لعلماء ساعد على إيقاف خطط متحف سان دييجو ببيع هذه الحفريات في مزاد.

وتراجع متحف سان دييجو للتاريخ الطبيعي في نوفمبر تشرين الثاني الماضي عن خطط بيع الحفريات والتي كان من الممكن أن يصل سعرها إلى مئات الآلاف من الدولارات في المزاد بعدما قال نقاد إن مثل هذه المادة القيمة لعصر ما قبل التاريخ يجب أن تبقى في المجال العام.

وأعلن متحف سان دييجو والمتحف الموجود في بريريفاير في أوفرلاند بارك خارج كنساس سيتي في كنساس عن التبرع يوم الأحد. ومن المقرر أن يفتتح المعهد الأخير الذي بلغت تكلفته 28 مليون دولار يوم الإثنين.

ويتزامن القرار مع النقاش الحي في مجتمع المتاحف حول المؤسسات التي تبيع أجزاء من مقتنياتها لزيادة التمويلات.

واكتشف تشارلز سترنبرج الباحث الشهير عن الحفريات هذه الحفريات الخمسة التي تم التبرع بها في كنساس في أوائل القرن العشرين.

إعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below