14 أيار مايو 2014 / 12:58 / بعد 4 أعوام

تطبيق للهواتف الذكية لتوثيق القرى الفلسطينية التي أزالتها إسرائيل

(رويترز) - يصطحب تطبيق جديد للهواتف الذكية الفلسطينيين الذين أخرجوا من ديارهم عام 1948 وذرياتهم في رحلة على طريق الذكريات.

التطبيق الجديد ابتكرته منظمة (ذاكرات) الإسرائيلية غير الحكومية التي تضم في عضويتها مجموعة من عرب إسرائيل واليهود اليساريين. ويرسم التطبيق الجديد الذي يمكن الحصول عليه بدون مقابل خريطة لما يقرب من 500 قرية فلسطينية أصبحت الآن في إسرائيل.

ويهدف التطبيق (آي نكبة) إلى توجيه أنظار المجتمع الإسرائيلي إلى مطالب الفلسطينيين بالعودة إلى الأراضي التي اضطروا إلى الرحيل منها قبل قيام إسرائيل الذي يطلق عليه وصف النكبة.

أطلق تطبيق الهواتف الذكية (آي نكبة) عشية احتفال إسرائيل بذكرى تأسيسها.

وقال عبد الكريم البرغوثي أحد أفراد المجموعة التي طورت التطبيق الجديد ”الإمكانيات الأساسية اللي بهاي (الموجودة في هذا) التطبيق كانت عرض كل القرى المهجرة على الجوجل مابس (خرائط جوجل).“

وأضاف البرغوثي أن التطبيق يتيح للمستخدم الحصول على معلومات مستفيضة عن القرى الفلسطينية التي طُرد منها أهلها.

وقال ”أن تضغط على القرية نفسها تفوت تدخل على معلومات.. تدخل وتشوف معلومات عن القرية نفسها وتشوف صور عن القرية وتشوف فيديوهات اللي انعملت عن القرية وطبعا كمان أنك تقدر تنتقل أو أنك توصل لهاي (لهذه) القرى عن طريق استخدام تطبيقات خارجية مثل ويز .. مثل جوجل ابس.. مثل آبل مابس.“

آلاف من اللاجئين الفلسطينيين لم يتمكنوا يوما من رؤية البلدات والقرى التي أُخرج منها أجدادهم وآباؤهم.

وذكر محمد أبو ريا أحد سكان مخيم الشاطيء للاجئين في مدينة غزة أن أبناءه لا يعرفون عن القرية الفلسطينية التي كانت موطنا لعائلته إلا اسمها.

وقال ”أنا أولادي بسمعوا في قرية كوكب لكن بعرفوش (لا يعرفون) وين موقعها الجغرافي. ومن خلال تطبيق آي نكبة على الآي فون أو على الأندرويد تم تطبيق هذا البرنامج وتم تعريف أولادي على مكان القرية منشأ.. موطيء الرأس تبع آل أبو ريا.“

فلسطينية أخرى في مدينة غزة تُدعى بسمة الريفي ترى أن (آي نكبة) يفتح الباب لتعريف الفلسطينيين بمئات القرى الفلسطينة التي أُزيلت بعد قيام إسرائيل.

وفي مخيم الدهيشة للاجئين في بيت لحم بالضفة الغربية ذكرت فلسطينية شابة تدعى كفاح عجارمة أنها استطاعت للمرة الأولى أن تزور قرية أجدادها في جولة افتراضية من خلال التطبيق الجديد.

ويحتاج الفلسطينيون في الضفة الغربية إلى تصاريح خاصة من السلطات الإسرائيلية لزيارة مواقع قرى الآباء والأجداد التي أصبحت الآن داخل إسرائيل.

وقالت كفاح ”بشكل عام هي فكرة حلوة ومنيحة خصوصا للجيل الجديد اللي بواكب التكنولوجيا.. وبعرفه أكثر عن البلد الأصلية تبعته خصوصا أنه منعرف أنه ما في تصاريح كثير أنه الواحد يروح يشوفها بعينه. ففيه كمان الصور.. الفيديو اللي بتعطي انطباع عن هاي القرية تبعتنا. وكمان حتى اللاجئين اللي برة فلسطين.. يعني هو كمان بقربهم أكثر من فلسطين ومن القرى الأصلية تبعتهم.“

وأجبر زهاء 700 ألف فلسطيني على الرحيل من ديارهم خلال حرب عام 1948. ويعيش ما يقرب من خمسة ملايين فلسطيني من ذرية هؤلاء حاليا في مخيمات للاجئين في أنحاء العالم العربي ويطالب معظمهم بالعودة إلى أرض الآباء والأجداد التي أصحبت الآن في إسرائيل.

اعداد عماد ابراهيم للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below