تجارب اكلينيكية تبرهن على إطالة اعمار مرضى سرطان تعاطوا عقارا تنتجه شركة ايلي ليلي

Sun Jun 1, 2014 8:51am GMT
 

(رويترز) - أفادت بيانات أعلنت يوم السبت ان عقار راموسيروماب لعلاج السرطان الذي تنتجه شركة ايلي ليلي للمستحضرات الدوائية أدى الى إطالة أعمار المرضى بدرجة لا بأس بها في دراسة شاملة لمن هم في المراحل المتأخرة من سرطان الرئة وممن ارتجع اليهم المرض بعد فترة علاج مبدئية.

وفي الدراسة التي تضمنت 1253 مريضا تعاطوا عقار راموسيروماب اضافة إلى العلاج الكيماوي المعتاد دوسيتاكسيل عاشوا في المتوسط 10.5 شهر بالمقارنة بفترة 9.1 شهر بالنسبة لم تناولوا العلاج الكيماوي العادي فقط.

إلا ان الباحثين يرون ان هذا الفارق الزمني الذي يصل الى مجرد ستة أسابيع فقط مهم من الوجهة الإحصائية وذو مغزي من الناحية الاكلينيكية بالنظر الى تضاؤل فرص البقاء على قيد الحياة بدرجة كبيرة مع تطور المرض في مراحله المتقدمة إذ يحدث ارتجاع للمرض بعد فترة علاج مبدئية.

وقال موريس بيرو كبير مشرفي الدراسة بمركز أبحاث السرطان في ليون بفرنسا في بيان "إنه أول علاج من نوعه خلال ما يقرب من عقد لتحسين المحصلة العامة للمرضى" وذلك بعد ارتجاع المرض لديهم.

قدم بيرو هذه البيانات خلال الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية للعلاج الاكلينيكي للأورام في شيكاجو.

ويتطلع أطباء علاج الأورام الى تحسين ما يعرف باسم علاجات الخط الثاني لسرطان الرئة وسميت بذلك لان جميع المرضى تقريبا يصابون بارتجاع المرض في نهاية المطاف.

وتشير احصاءات الجمعية الأمريكية لعلاج الأورام الى ان سرطان الرئة يمثل حتى الآن السبب الرئيسي لوفيات مرض السرطان بين الرجال والنساء على حد سواء. وتشير تقديرات عام 2014 الى ظهور نحو 224200 حالة جديدة لسرطان الرئة ووفاة 159200 من المرض.

وتعتبر أوساط اسواق المال في وول ستريت عقار راموسيروماب -الذي وافقت الولايات المتحدة على استخدامه في ابريل نيسان الماضي لعلاج الحالات المتقدمة من سرطان المعدة تحت الإسم التجاري سيرامزا- واحدا من اهم الأدوية الحديثة التي تنتجها شركة ايلي ليلي.

ويعمل عقار راموسيروماب الذي تنتجه وحدة ايمكلون للتكنولوجيا الحيوية التابعة للشركة من خلال وقف نشاط تكوين الأوعية الدموية التي تغذي أنسجة الأورام.   يتبع