11 تموز يوليو 2014 / 16:48 / بعد 3 أعوام

قتل أربعة من حيوان وحيد القرن في أسوأ عملية صيد جائر في كينيا منذ سنوات

نيروبي (رويترز) - قال المتحدث باسم هيئة الحياة البرية الكينية يوم الجمعة إن أفراد عصابتين مسلحتين قتلوا أربعة من حيوان وحيد القرن للحصول على قرونها في كينيا هذا الأسبوع فيما أسوأ عملية صيد جائر لحيوان وحيد القرن في البلاد منذ أكثر من 25 عاما.

وحيد القرن معصوب العينين قبل بتر قرنه بأمريكا يوم 27 مايو أيار 2014. تصوير: رويترز. هذه الصورة تم الحصول عليها من طرف اخر ويتم توزيعها مثلما تلقتها رويترز كخدمة لعملائها. هذه الصورة للاغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو اعلانية.

وتتزايد وتيرة الصيد غير المشروع في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء حيث تقتل العصابات المسلحة الأفيال للحصول على أنيابها وحيوان وحيد القرن للحصول على قرونها والتي عادة ما يتم شحنها لآسيا لاستخدامها في الزينة أو في تصنيع عقاقير.

وقال بول مويا المتحدث باسم الهيئة التي تشرف على الحياة البرية في كينيا لرويترز إن جيف الحيوانات وحيدة القرن عثر عليها في موقعين مختلفين في مزرعة مساحتها 58 ألف فدان وأن الصيادين هربوا وبحوزتهم ثلاثة من قرون الحيوانات.

وقال أحد المختصين بالحفاظ على البيئة إن الهجوم الذي وقع في أوي جوجي كان أسوأ واقعة صيد غير مشروع في كينيا منذ قتل خمسة من حيوانات وحيد القرن في هجوم بحديقة ميرو عام 1998.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below