27 تموز يوليو 2014 / 11:44 / منذ 3 أعوام

وفاة مريضة الإيبولا الهاربة في سيراليون وهي في طريقها للمستشفى

صورة ارشيفية لعمال صحة ينقلون جثة ضحية لفيروس الايبولا في سيراليون. رويترز

فريتاون (رويترز) - قال مسؤول بقطاع الصحة في سيراليون إن مريضة الإيبولا التي أخرجتها عائلتها عنوة من المستشفى واصطحبتها إلى معالج ممن يطبقون وسائل العلاج التقليدية توفيت في عربة اسعاف وهي في طريقها للمستشفى.

يقول مسؤولو الصحة إن الخوف وعدم الثقة في العاملين بالقطاع الطبي في سيراليون يعرقلان جهود احتواء تفشي الإيبولا التي قتلت أكثر من 450 شخصا في البلاد. ويثق كثيرون من سكان سيراليون في الطب التقليدي.

وقال الطبيب أمادو سيسي في مستشفى هارمان بالعاصمة فريتاون الذي كانت به المريضة إن الشرطة عثرت عليها أمس السبت في منزل المعالج ورفضت عائلتها تسليمها ما أدى إلى اشتباك مع الشرطة.

وأضاف أن الشرطة تمكنت في نهاية الأمر من نقلها إلى مستشفى ولكنها ”توفيت في سيارة الاسعاف وهي في طريقها لمستشفى آخر.“

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below