3 آب أغسطس 2014 / 01:02 / بعد 3 أعوام

مادة سامة تترك 500 ألف شخص بدون مياه شرب في شمال غرب أوهايو

سرب من الاوز الكندي في بحيرة إيري. أرشيف رويترز

توليدو (أوهايو) (رويترز) - أدى إرتفاع السموم الناجمة عن الطحالب إلى مستويات خطيرة في بحيرة إيري بولاية أوهايو الأمريكية إلى حرمان 500 ألف شخص في مدينة توليدو من المياه الصالحة للشرب يوم الأحد وذلك لليوم الثاني على التوالي بينما بدأت السلطات فحص المياه.

وقالت المتحدثة باسم وكالة حماية البيئة هيدي جريزمر إن مسؤولي قطاع الصحة أرسلوا عينات إلى عدد من المختبرات يوم السبت لفحصها بعد أن تبين لهم أن بحيرة إيري ربما تأثرت "بإزهار طحالب ضارة" وستظهر النتائج في وقت لاحق يوم الأحد.

وتوفر البحيرة الجزء الاكبر من مياه الشرب للمنطقة.

وأعلن حاكم ولاية أوهايو جون كاسيتش حالة طوارىء في توليدو -رابع أكبر مدينة في الولاية- والمقاطعات المجاورة بينما كان الحرس الوطني لأوهايو وعدد من الوكالات الحكومية والصليب الأحمر الأمريكي في شمال غرب أوهايو ينقلون عبوات من المياه الصالحة للشرب إلى المنطقة عبر الشاحنات.

وتوجه عدد من سكان المنطقة إلى ولايات أخرى بحثا عن المياه العذبة بعد أن فرغت المتاجر من مخزونها من المياه المعبأة بعد انتشار نبأ الأزمة.

وقال المتحدث باسم غرفة عمليات الطوارئ التابعة للولاية كريس أبروزس إن إزهار الطحالب في بحيرة ايري هو أمر معتاد خصوصا في فصل الصيف.

وينتج إزهار الطحالب الخطيرة - الذي يؤدي إلى زيادة سريعة في مستويات الطحالب - عن وجود كميات عالية من النيتروجين والفسفور.

وقال مسؤولو المدينة إن شرب المياه الملوثة يمكن أن يؤثر على الكبد ويسبب الإسهال والقيء والغثيان والدوار.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below