8 آب أغسطس 2014 / 07:41 / منذ 3 أعوام

منظمة الصحة تعلن وباء الإيبولا حالة طواريء صحية دولية

كيجي فوكودا رئيس الأمن الصحي في منظمة الصحة العالمية في جنيف يوم الجمعة. تصوير: بيير البوي - رويترز

لندن (رويترز) - قالت منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة إن وباء الإيبولا المتفشي في غرب افريقيا ”حدث استثنائي“ وأصبح يمثل خطرا صحيا على المستوى الدولي.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة ومقرها جنيف إن العواقب المحتملة لاستمرار تفشي الوباء -الذي قتل قرابة ألف شخص في أربع دول بغرب أفريقيا - خطيرة للغاية ولا سيما في ظل شراسة الفيروس.

وأضافت في بيان بعد اجتماعات استمرت يومين للجنة الطواريء التي شكلتها لمواجهة الفيروس ”التحرك الدولي المنسق يعتبر ضروريا لوقف انتشار الإيبولا على مستوى العالم.“

وقالت إنه يجب على الدول التي انتشر فيها المرض وهي غينيا وليبيريا ونيجيريا وسيراليون حتى الان أن تعلن حالة طوارئ وطنية لكن ينبغي ألا يصدر حظر عام لحركة السفر أو التجارة الدولية.

وأكد كيجي فوكودا رئيس الأمن الصحي في المنظمة أن من الممكن وقف انتشار الإيبولا اذا اتخذت الخطوات والاجراءات الصحيحة في التعامل مع المصابين.

وأضاف للصحفيين في افادة عبر الهاتف من مقر المنظمة ”ليس مرضا غامضا. إنه مرض ينتقل بالعدوى ويمكن احتواؤه. ليس فيروسا منتشرا في الهواء.“

وقالت المنظمة إن التفشي الحالي هو الأسوأ في غضون قرابة 40 عاما منذ اكتشاف أول حالة اصابة بشرية بالإيبولا.

وبعد استخدام عقار تجريبي لعلاج أمريكيين من عمال الاغاثة أصيبا بالإيبولا في ليبيريا حث خبراء في المرض منظمة الصحة العالمية على تقديم مثل هذه العقاقير للأفارقة. وطلبت المنظمة من خبراء اجراء مراجعة اخلاقية للعقار الأسبوع المقبل.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below