27 آب أغسطس 2014 / 14:18 / بعد 3 أعوام

زلازل جديدة تهز أكبر منظومة بركانية في أيسلندا

إشارات تحذيرية تغلق طريقا يؤدي إلى بركان بارداربونجا في ايسلندا يوم 20 اغسطس اب 2014. تصوير: سيجتريجور جوهانسون - رويترز

ستوكهولم (رويترز) - قالت هيئة رصد الزلازل في أيسلندا يوم الأربعاء إن زلزالين تزيد قوة كل منهما عن خمس درجات هزا منطقة بركان بارداربونجا مساء الثلاثاء وإن زلزالا آخر هز منطقة بركان مجاورة.

وأثار هذا النشاط الزلزالي في أكبر منظومة بركانية في أيسلندا قلقا من حدوث ثورة يمكن أن تشيع الفوضى في عملية النقل الجوي. وفي عام 2010 تسببت سحابة رمادية ناجمة عن بركان إيافياليوكول في إغلاق معظم الأجواء الأوروبية لستة أيام.

وقال بالمي إيرلندسون الجيولوجي في هيئة رصد الزلازل "خلال الليل وقعت ثلاثة زلازل أكبر. اثنان منها في منطقة بارداربونجا. كانت قوة أحدهما 5.2 والثاني 5.3 درجة وهو ما يشبه إلى حد كبير الأحداث التي شهدناها من قبل."

وأضاف أنه وقع أيضا زلزال بقوة 4.5 درجة في منطقة بركان أسكيا على بعد 50 كيلومترا إلى الشمال ربما لأن الحمم من بركان بارداربونجا تتحرك في ذلك الاتجاه.

وكان ليل الثلاثاء قد شهد زلزالا بقوة 5.7 درجة وهو أكبر زلزال في بارداربونجا.

إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below