4 أيلول سبتمبر 2014 / 23:30 / بعد 3 أعوام

نيجيريا تراقب الحالة الصحية لحوالي 400 شخص كانوا على إتصال بطبيب توفي بالايبولا

جنيف (رويترز) - قال مسؤول نيجيري بقطاع الصحة يوم الخميس ان السلطات في نيجيريا تراقب الحالة الصحية لحوالي 400 شخص كانوا على إتصال بطبيب في مدينة بورت هاركوت الساحلية توفي بعد ان اخفى اصابته بالمرض.

واضاف الدكتور عبد السلام ناسيدي مدير المشاريع بالمراكز النيجيرية للسيطرة على الامراض انه يوجد احساس "بالقنوط" بين الناس بسبب الافتقار الي امصال او عقاقير مؤكدة لعلاج الايبوا الذي اصيب به 18 شخصا في الدولة الاكثر سكانا في افريقيا.

وقال ناسيدي في مقابلة مع رويترز انه يجري فتح المزيد من عنابر الحجر الصحي في بورت هاركوت وهي مركز لصناعة النفط لكه عبر عن الثقة بانه لن تكون هناك "حالات كثيرة للاصابة بالمرض" في المدينة.

وقالت منظمة الصحة العالمية يوم الاربعاء انه بعد اتصاله بمريض بالايبولا وقبل وفاته في 22 أغسطس اب واصل طبيب بورت هاركوت -الذي ذكرت السلطات المحلية ان اسمه ايكي انيمو- علاج المرضى والتقى عشرات من الاصدقاء والاقارب والمسعفين من بينهم حوالي 60 تعرضوا لخطر اكبر للاصابة بالمرض.

واضافت المنظمة ان زوجة الطبيب -وهي ايضا طبيبة- ومريضا في نفس المستشفى اصيبا بالايبولا.

وتحدث ناسيدي على هامش اجتماع لخبراء لمنظمة الصحة العالمية يستمر يومين ويهدف الي تسريع تطوير امصال وعقاقير لعلاج الايبولا.

وانتشر أحدث تفش للايبولا من غينيا الي ليبيريا وسيراليون ونيجيريا والسنغال وبلع عدد الوفيات اكثر من 1900 حتى امس الاربعاء وهو عدد اكبر من جميع من ماتوا بالمرض منذ ان اكتشف الفيروس في 1976 .

وقال ناسيدي "الناس تعيش في حالة قنوط وهم يرون المرض ليس له علاح وليس له مصل واق لكن احتمالات انتشار كبيرة."

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below