18 أيلول سبتمبر 2014 / 00:53 / منذ 3 أعوام

وقف حملة للتطعيم ضد الحصبة في شمال سوريا بعد وفاة 15 طفلا

طفلة تتلقى لقاحا ضد الحصبة في مانيلا يوم 13 سبتمبر ايلول 2014. تصوير: اريك دي كاسترو- رويترز

اسطنبول (رويترز) - قال عمال اغاثة يوم الاربعاء إن 15 طفلا توفوا بعد تطعيمهم ضد مرض الحصبة في شمال سوريا مما ادى الى وقف برنامج التطعيم في مأساة من المرجح ان تقوض الثقة في الخدمات الصحية المقدمة في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

وقال محمد سعد من مديرية الرعاية الصحية بالحكومة الانتقالية للمعارضة السورية إن تحقيقا اجرته جماعة سورية معارضة اظهر ان عقارا لاسترخاء العضلات معبأ في عبوات مشابهة استخدم بدلا من السائل الخاص بلقاح الحصبة في الجولة الثانية من التطعيمات في محافظة إدلب.

وقال سعد ”التحقيق مستمر لمعرفة المسؤول عن ذلك الخطأ.“

واعمار الاطفال الخمسة عشر الذين ماتوا يوم الثلاثاء اقل من عامين. واصيب عشرات اخرون بالمرض.

ويعتمد السكان في شمال سوريا إلى حد كبير على خليط من وكالات الامم المتحدة ومنظمات غير حكومية في توفير الخدمات الطبية الاساسية بعدما تحولت انتفاضة ضد الرئيس السوري بشار الاسد إلى حرب اهلية. وترك الصراع الدائر منذ ثلاثة اعوام ونصف 10.8 مليون سوري في حاجة إلى مساعدات عاجلة منهم 4.7 مليون شخص يعيشون في مناطق يصعب الوصول إليها.

وبدأ الجولة الثانية من حملة التطعيم ضد الحصبة في ادلب ودير الزور يوم الاثنين.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنها ”قدمت فريقا من الخبراء لتقديم المساعدة في التحقيق في هذا الحادث“ لكن من الحيوي ان تستأنف جهود التطعيم ضد الحصبة في سوريا في اقرب وقت ممكن.

والحصبة مرض شديد العدوى وينتقل عن طريق سوائل الجسم وقطرات اللعاب من الفم ومخاط الانف والسعال او العطس ودموع العين.

إعداد أشرف صديق للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below