9 كانون الأول ديسمبر 2014 / 03:18 / بعد 3 أعوام

دراسة:الصين وأمريكا والاتحاد الأوروبي يتعهدون بخفض انبعاث الغازات

عامل يسحب عربة أمام مداخن مصنع طاقة في اقليم أنهوي يوم 24 أكتوبر تشرين الأول 2014. تصوير: جيا نا يو - رويترز

ليما (رويترز) - أوضحت دراسة لعلماء في المناخ يوم الإثنين أن التعهدات الأخيرة التي قطعتها كل من الصين والولايات المتحدة والاتحاد الأوربي للحد من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري ستبطىء معدل الزيادة درجات الحرارة في العالم في القرن الحالي.

لكن الدراسة التي صدرت اثناء محادثات الأمم المتحدة في ليما والتي تهدف إلى التوصل إلى اتفاق بشان المناخ قالت إن درجات الحرارة ما زالت في مسار سيخرق وعدا قطعته 200 دولة تقريبا لخفض الاحترار العالمي الى درجتين مئويتين لتفادي المزيد من الموجات الحارة والفيضانات وارتفاع مستويات البحار.

وأشارت الى أن متوسط درجات الحرارة سيرتفع بما يتراوح من 2.9 الى 3.1 درجة مئوية لأن الإجراءات التي وعدت بها أكبر ثلاثة مصادر لانبعاثات الغازات تقل ما بين 0.2 إلى 0.4 درجة مئوية عن المستويات المستهدفة في السابق.

ووعدت الصين بأن تبدأ بخفض انبعاثاتها الغازية بحلول 2030 لكنها لم تحدد مستويات مستهدفة للخفض في حين تهدف الولايات المتحدة لخفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 26-28 بالمئة عن مستويات 2005 بحلول 2025 فيما يعتزم الاتحاد الأوروبي خفض انبعاثات الغازات بنسبة 40 بالمئة عن مستويات 1990 بحلول 2030.

إعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below