23 كانون الأول ديسمبر 2014 / 00:57 / بعد 3 أعوام

عودة خدمة الانترنت في كوريا الشمالية

سول/واشنطن (رويترز) - ‭‭‭‬قالت شركة أمريكية تراقب البنية التحتية للإنترنت إن خدمة الانترنت عادت في كوريا الشمالية يوم الثلاثاء بعدما شهدت انقطاعا استمر لساعات يوم الإثنين.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يتحدث في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض بواشنطن يوم الجمعة. تصوير: كيفن لامارك - رويترز

وكوريا الشمالية في قلب مواجهة مع الولايات المتحدة بسبب هجوم على شركة سوني بيكتشرز.

وقالت شركة دين ريسيرتش التي يوجد مقرها في نيوهامبشير إن السبب وراء الانقطاع غير معروف لكنه قد يتراوح من خلل تقني إلى هجوم الكتروني. وقال مسؤولون أمريكيون قريبون من التحقيقات التي تجريها الحكومة الأمريكية عن الهجوم على سوني بيكتشرز إن الحكومة الأمريكية غير متورطة في أي عمل على الانترنت ضد بيونجيانج.

وتعهد الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الجمعة بالرد على الهجوم الالكتروني الكبير الذي تعرضت له سوني بيكتشرز والذي ألقى فيه باللائمة على كوريا الشمالية ”في المكان والوقت وبالطريقة التي نختارها.“

وقالت دين إن الاتصال عبر الانترنت في كوريا الشمالية كان غير مستقر يوم الاثنين قبل ان تنقطع الخدمة بشكل كامل.

وقال جيم كويس كبير العلماء بالشركة في اتصال هاتفي بعد عودة الانترنت “مازلنا ننتظر لنرى مدى استقرار الاتصال الجديد.

”السؤال الذي يطرح نفسه في الساعات القليلة القادمة هو ما إذا كان الانترنت سيعاني تقلبات غير مستقرة مثل تلك التي حدثت قبل الانقطاع.“

ويتمتع عدد قليل جدا من شعب كوريا الشمالية البالغ تعداده 24 مليون نسمة بالوصول إلى الانترنت.

وقالت شركة دين ريسيرتش ”كوريا الشمالية لديها عدد قليل جدا من شبكات الانترنت مقارنة بدول أخرى لها نفس تعداد السكان مثل اليمن (47 شبكة) أو أفغانستان (370 شبكة) أو تايوان (5030 شبكة). وعلى عكس هذه الدول فإن كوريا الشمالية تعتمد على مقدم دولي واحد للخدمة هو تشاينا يونيكوم.“

وقال مسؤولون كبار بالإدارة إن الولايات المتحدة سعت للحصول على مساعدة من الصين يوم الخميس الماضي بان طلبت منها إغلق الخوادم وأجهزة التوجيه التي تستخدمها كوريا الشمالية والتي تديرها شبكات صينية.

كما طلبت الولايات المتحدة من الصين تحديد أي متسللين من كوريا الشمالية يعملون في الصين وترحيلهم إلى بلدهم إذا كانوا موجودين في الصين. وقال مسؤولون إن الولايات المتحدة ترغب في إرسال رسالة قوية إلى بيونجيانج مفادها أن لا تسامح مع مثل هذه التصرفات.

وأضاف المسؤولون إن الصين لم ترد بشكل مباشر على طلبات الولايات المتحدة حتى يوم الإثنين.

وفي بكين قالت وزارة الخارجية الصينية يوم الإثنين إنها تعارض جميع اشكال الهجمات الإلكترونية وإنه لا يوجد دليل على أن كوريا الشمالية هي المسؤولة عن الهجوم على سوني.

وقال دوج مادوري مدير تحليل الإنترنت بشركة دين ريسيرتش ”يوجد تفسيرات حميدة لما حدث إذ قد تكون برامج أجهزة التوجيه الخاصة بشبكتهم قد تعرضت لخلل.. ذلك احتمال. كما يوجد احتمال آخر بأن يكون شخص ما ربما يقوم بهجوم ما ضدهم ولديهم مشكلة في أن يبقوا على اتصال بالإنترنت.“

إعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below