استراليا تكافح أسوأ حرائق غابات منذ 30 عاما

Tue Jan 6, 2015 8:10am GMT
 

من مات سيجل وجين واردل

سيدني (رويترز) - عمل مئات من رجال الإطفاء يوم الثلاثاء على احتواء أسوأ حرائق غابات في استراليا منذ 30 عاما بعدما اجتاحت بالفعل أكثر من 12 ألف هكتار خارج مدينة أديليد في الجنوب ودمرت 26 منزلا على الأقل.

تأتي الحرائق التي يبلغ نطاقها 240 كيلومترا في ولاية جنوب استراليا فيما أعلن المكتب الاسترالي للأرصاد الجوية اليوم الثلاثاء أن عام 2014 ثالث أدفأ عام في البلاد على الإطلاق.

وأثار هذا تساؤلات حول ما إذا كانت الحرائق نتيجة لتغير المناخ وعلامة على أن القادم أسوأ.

وقال ديفيد كارولي أستاذ علوم الغلاف الجوي في جامعة ملبورن في بيان "ما لم تكن هناك تخفيضات سريعة وكبيرة ومستمرة لانبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري في استراليا وعلى الصعيد العالمي فسوف تتعرض استراليا لمزيد من موجات الحرارة وحرائق الغابات كما حدث في عام 2014."

وأصيب 29 شخصا على الأقل أو نقلوا للمستشفى لكن لم ترد أنباء عن حدوث حالات وفاة حتى الآن.

وهذه أسوأ حرائق من حيث الحجم والشدة منذ حرائق أربعاء الرماد عام 1983 التي أسفرت عن مقتل 75 شخصا ودمرت أكثر من ألفي منزل.

وقال منسق هيئة مكافحة الحرائق في الولاية برينتون إيدن إن الثماني والأربعين ساعة المقبلة ستكون حاسمة في جهود مكافحة الحرائق بسبب توقع ارتفاع درجات الحرارة وتغير اتجاه الرياح.

وأضاف "اليوم سنشهد رياحا شرقية بحلول العصر... وستعود درجات الحرارة إلى 36 درجة مئوية. سيمر الثلاثاء والأربعاء دون زيادة في نطاق هذه الحرائق."   يتبع

 
عامل في مكافحة الحرائق اثناء اطفاء حريق غابات في استراليا. صورة من ارشيف رويترز