16 كانون الثاني يناير 2015 / 16:13 / بعد 3 أعوام

نقل متطوعين يحتمل تعرضهما للايبولا الى بريطانيا

عاملون بالرعاية الصحية يحملون جثمان شخص يشتبه في وفاته بالايبولا في فريتاون عاصمة سيراليون يوم 21 ديسمبر كانون الاول 2014. تصوير: باز راتنر - رويترز.

لندن (رويترز) - قال مسؤولو صحة يوم الجمعة إنه يجري نقل اثنين من المتطوعين يحتمل تعرضهما لفيروس ايبولا القاتل إلى بريطانيا من أجل المراقبة الوقائية.

وقالت إدارة الصحة العامة التابعة للحكومة البريطانية إن المتطوعين اللذين كانا يعملان في علاج ضحايا وباء إيبولا المنتشر في غرب أفريقيا سيصلان يوم الجمعة للخضوع لتقييم حالتهما ثم المراقبة لبقية فترة الحضانة التي تبلغ 21 يوما.

وأضافت في بيان ”لم يتم تشخيص إصابة الشخصين بالإيبولا.. ليس لدينا حاليا أي أعراض.. وخطر ظهور المرض لديهما لا يزال منخفضا“.

وتابعت الإدارة ان من المحتمل أن يكون المتطوع الأول تعرض لخطر العدوى في سيراليون بسبب أضرار لحقت بمعدات الوقاية الشخصية لكنه لم يتصل بالدم أو سوائل الجسم من أي مريض إيبولا خلال هذا الوقت.

ولم تذكر أين كان يعمل الشخص الثاني لكنها اوضحت انه يجري نقله إلى بريطانيا على متن طائرة خاصة.

وتٌعالج ممرضة بريطانية جرى تشخيص اصابتها بفيروس إيبولا الشهر الماضي في مستشفى في لندن حيث قال أطباء يوم الاثنين إنها لم تعد في حالة حرجة.

إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below