19 كانون الثاني يناير 2015 / 10:54 / بعد 3 أعوام

قرويون بتايلاند يطالبون الحكومة بالوقوف على أسباب تلوث قرب منجم

بانكوك (رويترز) - طالب القرويون الذين يعيشون قرب أكبر منجم للذهب في تايلاند حكومة بلادهم يوم الاثنين ان تبادر بالتعرف على السبب وراء التسمم بعنصري الزرنيخ والمنجنيز الذي أدى الى وقف تشغيل المنجم.

وتوقف انتاج المنجم الذي تديره استراليا 30 يوما فيما تجري التحقيقات مع احتمال تمديد فترة الايقاف إذا لم يقدم مسؤولو المنجم أدلة في غضون المهلة الزمنية المتاحة.

وأبلغ معهد علوم الطب الشرعي في تايلاند المنجم يوم الجمعة الماضي بان يعالج المخاوف المتعلقة بالتلوث.

وبدأ تشغيل منجم تشاتري وهو أول وأكبر منجم للذهب في البلاد عام 2001 ويقع على مسافة 280 كيلومترا الى الشمال من العاصمة بانكوك وتتولى تشغيله شركة اكارا ريسورسيز أحد فروع شركة كينجسجيت كونسوليديتد ومقرها سيدني.

وتوصلت الاختبارات التي أجراها فريق من حكومة تايلاند في نوفمبر تشرين الثاني الماضي على 700 قروي يعيشون قرب المنجم الى ثبوت وجود تسمم بالزرنيخ والمنجنيز لكن الحكومة تقول إنه لا يزال يخامرها شك فيما اذا كان التسمم مصدره المنجم.

وقال وانبن برومسانجسون ممثل القرويين من ثلاثة اقاليم عند المنجم وحوله إن القرويين الذين يعملون بالمنجم ويعيشون بالقرب منه يريدون ردا على وجه السرعة.

وقال ”نطلب من الحكومة بان تتوصل بسرعة الى مصدر التسمم فلم يعد بوسعنا استخدام موارد المياه العادية بسبب الشكوك الخاصة بالتلوث. لم يعلن أحد تحمله المسؤولية“.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below