28 كانون الثاني يناير 2015 / 17:54 / بعد 3 أعوام

مدغشقر تطلب مساعدة دولية بعد مقتل 68 في عاصفة استوائية

(رويترز) - ناشدت حكومة مدغشقر المجتمع الدولي يوم الأربعاء تقديم المساعدة بعد عاصفة استوائية في وقت سابق هذا الشهر اجتاحت مساحات كبيرة من الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي وسببت خسائر بحوالي 40 مليون دولار.

وقال المكتب الوطني لادارة المخاطر والكوارث إن 68 شخصا قتلوا وشرد 130 الفا حين اجتاحت العاصفة تشيدزا مدغشقر يوم 16 يناير كانون الثاني.

وهبت العاصفة على مالاوي وموزامبيق وزيمبابوي أيضا في واحدة من أسوأ الكوارث التي تضرب المنطقة منذ سنوات. وفاضت الأنهار لتغطي مياهها مساحات واسعة وتدمر منازل وجسورا ومحاصيل.

وقال رئيس الوزراء جان رافلوناريفو عبر الراديو الوطني يوم الاربعاء ”البلاد في حالة كارثة وتناشد رسميا تقديم المساعدة وطنيا ودوليا.“

وقدر رافلوناريفو الضرر بحوالي 100 مليار ارياري (حوالي 40 مليون دولار) وقال إن الفيضان الضخم ”تسبب في تدهور هائل لبنية أساسية مهمة“.

ومدغشقر من أفقر دول العالم وتكافح حاليا أيضا انتشار وباء قتل 57 شخصا على الأقل منذ أغسطس آب.

اعداد عماد عمر للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below