24 شباط فبراير 2015 / 08:33 / منذ عامين

كاليفورنيا تعلن اكتشاف أربع اصابات جديدة بالحصبة

قطار تابع لخط (باي أريا رابيد ترانزيت) يدخل محطة في كاليفورنيا يوم 12 فبراير شباط 2015. وقد حذرت السلطات الامريكية ركاب الخط في وقت سابق من الشهر الجاري من أن موظفا بمؤسسة (لينكد إن) ظل يستقل خطوط قطارات (باي أريا رابيد ترانزيت) ثلاثة ايام وهو مصاب بالحصبة

لوس انجليس (رويترز) - أعلن مسؤولو قطاع الصحة في ولاية كاليفورنيا يوم الاثنين اكتشاف أربع حالات اصابة جديدة بالحصبة ليرتفع اجمالي حالات الاصابة في الولاية الى 123 شخصا فيما تربط السلطات بين إصابة العديد من الحالات بتفش ظهر في مدينة ديزني لاند الترفيهية في أواخر ديسمبر كانون الأول الماضي.

لكن أحدث تقرير تصدره ادارة الصحة العامة في كاليفورنيا أظهر تشخيص اصابة شخص واحد بالفيروس فقط في مقاطعة كونترا كوستا بعد أن حذرت السلطات ركاب القطارات في وقت سابق من الشهر الجاري من أن موظفا بمؤسسة (لينكد إن) ظل يستقل خطوط قطارات (باي أريا رابيد ترانزيت) ثلاثة ايام وهو مصاب الفيروس.

واجمالا شخصت اصابة أكثر من 150 شخصا بالحصبة في الولايات المتحدة في الآونة الاخيرة.

وقالت ادارة الصحة في كاليفورنيا إن 39 اصابة من الاجمالي البالغ 123 من المصابين بالحصبة بالولاية يعتقد انهم اصيبوا خلال زيارة ديزني لاند فيما أصيب 36 آخرون اثناء مخالطة مصابين في المنازل او الأماكن العامة.

وقالت ادارة الصحة بالولاية إن 46 آخرون تعرضوا بالاصابة على نحو غير معروف لكن يفترض ان اصاباتهم ترتبط باصابات ديزني لاند.

وقال مسؤول صحي كبير بكاليفورنيا إنه قد لا يتسنى ابدا معرفة مصادر الاصابة على الرغم من اكتشاف تسبب السلالة عينها من الفيروس بتفش مماثل في الفلبين.

وظهرت هذه السلالة الفيروسية على الأقل في 14 دولة وست ولايات أمريكية أخرى في الأشهر الستة الأخيرة.

وتستقبل مدينة ديزني لاند الترفيهية في أناهيم ملايين الزوار سنويا الكثير منهم أجانب.

وأثار ظهور الحصبة الجدل مجددا بشأن ما تسمى بالحركة المعارضة للتطعيم وما تثيره من مخاوف إزاء الآثار الجانبية للقاحات مستندة إلى أبحاث غير صحيحة تربط بين هذه الآثار والإصابة بمرض التوحد ما دفع بعض الآباء لرفض تطعيم أبنائهم باللقاحات ضد المرض.

وأعلنت سلطات قطاع الصحة في الولايات المتحدة خلو البلاد من مرض الحصبة نهائيا عام 2000 بعد عقود من جهود التطعيم المكثف للأطفال لكن في عام 2014 سجلت أكبر عدد من الحالات منذ أكثر من عقدين.

ولا يوجد علاج محدد للحصبة ويتعافي معظم الناس منها في غضون بضعة اسابيع رغم انها قد تكون قاتلة في بعض الحالات. وتتضمن أعراض الحصبة الطفح الجلدي وارتفاع درجة حرارة الجسم ويمكن أن ينتشر الفيروس سريعا بين الناس غير المطعمين باللقاح.

لكن بالنسبة للأطفال الفقراء ومن يعانون من سوء التغذية أو من يعانون من ضعف المناعة فقد تسبب الحصبة مضاعفات خطيرة منها العمى والتهاب الدماغ والاسهال الحاد وعدوى الاذن والالتهاب الرئوي.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below