3 نيسان أبريل 2015 / 07:58 / بعد 3 أعوام

دراسة حديثة تؤكد فعالية لقاح جيد لعلاج الايبولا

علماء في معمل حكومي بكندا يعدون لقاحا تجريبيا للإيبولا قبيل ارساله الى منظمة الصحة العالمية في 18 اكتوبر تشرين الثاني 2014. (الصورة للأغراض التحريرية فقط يحظر بيعها وتسويقها واستخدامها في حملات اعلانية) - رويترز

نيويورك 3 ابريل نيسان (رويترز) - أعلن العلماء ان تجارب أولية على لقاح تجريبي لعلاج الايبولا توصلت الى انه يبدو آمنا ونجح في حث جهاز المناعة على إنتاج أجسام مضادة قادرة على مكافحة المرض.

ونظرا لان المعايير الاخلاقية تحول دون تعريض المتطوعين للايبولا خلال التجارب فان انتاج الاجسام المضادة يعد بديلا عن التعرف على ما اذا كانت اللقاحات قد وفرت وقاية او علاجا من المرض.

ولا يوجد في الوقت الراهن أي لقاح أو علاج لوباء الايبولا الذي قتل أكثر من عشرة آلاف شخص في غرب افريقيا منذ الربيع الماضي وذلك حسب احصاءات منظمة الصحة العالمية. وهذا أسوأ وباء للايبولا في التاريخ لكنه بدأ ينحسر في الآونة الاخيرة.

وأجريت التجارب على هذا اللقاح المنتج في وكالة الصحة العامة بكندا ثم تم ترخيصه لشركة نيولنك جينيتكس للمستحضرات الدوائية وايضا لشركة ميرك وهو يحتوي على فيروس يصيب الماشية تمت هندسته وراثيا ليحمل جينات الايبولا التي تنتج بروتينات مهمتها التحفيز على انتاج أجسام مضادة لفيروس الايبولا.

ومن أشيع الأعراض الجانبية للقاح ألم بسيط في موضع الحقن وارتفاع قصير المدة في درجة الحرارة وأعطي اللقاح لأربعين متطوعا وكونوا اجساما مضادة في غضون 28 يوما.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below