24 نيسان أبريل 2015 / 16:28 / بعد عامين

بركان تشيلي لا يزال ينفث رمادا وإلغاء رحلات جوية في الأرجنتين

رسم توضيحي من رويترز عن التوقعات الخاصة بسحابة الرماد المنبعثة من البركان كالبوكو في تشيلي

سانتياجو (رويترز) - لا يزال بركان كالبوكو التشيلي الذي ثار دون مقدمات يوم الأربعاء ينفث رمادا ودخانا الأمر الذي دفع شركات طيران الى إلغاء رحلات من العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس على بعد 1400 كيلومتر إلى الشرق.

ويعتبر كالبوكو واحدا من أخطر البراكين الى جانب سلسلة من نحو 500 بركان نشط في تشيلي وثار مرتين خلال 24 ساعة يومي الأربعاء والخميس لينفث سحبا من الدخان الى ارتفاع 17 كيلومترا ويغطي البلدات القريبة بطبقة سميكة من الرماد.

وفرضت السلطات طوقا بعمق 20 كيلومترا حول بركان كالبوكو الذي يقع في إقليم لوس لاجوس على بعد نحو ألف كيلومتر من العاصمة سانتياجو. وأفادت الإذاعة المحلية أن بعض المنازل والمدارس التي تقع قرب البركان انهارت تحت وطأة الرماد.

ويشكل الرماد خطرا على حركة المرور الجوية لان الجسيمات في الغلاف الجوي قد تسبب مشاكل للطائرات.

وعلقت شركات دلتا إيرلاينز وإير فرانس وأمريكان إيرلاينز رحلات إلى مطار إيزيزا الدولي الرئيسي قرب بوينس أيرس.

وقال متحدث باسم إدارة الطيران المدني الوطنية الأرجنتينية "ألغيت (الرحلات) كإجراء وقائي خوفا من عدم تمكنها من الإقلاع في وقت لاحق بعد هبوطها."

وتابع قوله "لا نستبعد أن تتخذ شركات طيران أخرى القرار ذاته."

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير رفقي فخري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below