27 نيسان أبريل 2015 / 11:54 / بعد عامين

تغير المناخ يؤثر سلبا على إنتاج البن في تنزانيا

صورة من ارشيف رويترز لعامل اثناء تعبئة البن في تنزانيا.

دار السلام (مؤسسة تومسون رويترز) - توصلت دراسة أجرتها جامعة بجنوب افريقيا إلى ان زيادة درجة حرارة الجو تعني تراجع حجم إنتاج تنزانيا من البن ما يؤثر سلبا على المنتجين وعشاق القهوة على السواء في البلاد.

وقال الباحثون في دراسة أجرتها جامعة ويتووترزراند إن ارتفاع درجات الحرارة ليلا هو المسؤول الرئيسي عن التراجع الكبير في محصول تنزانيا من البن من صنف ارابيكا (البن العربي).

والبن هو محصول التصدير الرئيسي لتنزانيا إذ تنتج البلاد سنويا في المتوسط 50 ألف طن متري تقريبا منه 70 في المئة من صنف ارابيكا فيما تشير بيانات من مجلس البن التنزاني الى ان المبيعات تدر أكثر من 100 مليون دولار في العام.

وتنتج تنزانيا الواقعة في شرق القارة الافريقية أقل من واحد في المئة من الانتاج العالمي من البن العربي ويعمل في هذه الصناعة نحو 2.4 مليون شخص في تنزانيا وبضعة ملايين في الدول المجاورة.

الا انه منذ عام 1966 انخفض حجم انتاج البن بنسبة 46 في المئة بتنزانيا وهو مؤشر يتوقع الباحثون استمراره. وفي خلال تلك الفترة الزمنية ارتفع متوسط درجة حرارة الجو ليلا في تنزانيا بواقع 1.4 درجة مئوية.

وقالت الدراسة التي أوردتها دورية الأرصاد الجوية في قطاع الزراعة والغابات إن كل ارتفاع في درجة الحرارة بواقع درجة مئوية واحدة ليلا يستتبعه ان يتوقع المزراعون في تنزانيا احتمال تناقص غلة البن بواقع 137 كيلوجراما للهكتار الواحد وهو ما يمثل تقريبا نصف حجم إنتاج المزارع الصغيرة التي تدر حاليا 225 كيلوجراما للهكتار.

وتدور المفاوضات الخاصة بمحادثات الامم المتحدة لتغير المناخ حول التوصل لاتفاق عالمي للحد من الاحترار العالمي بواقع درجتين مئويتين لكن العلماء يقولون إن العالم يسير الآن على طريق يؤدي في نهاية القرن الحالي الى لرتفاع حرارة الارض بواقع أربع درجات مئوية على الأقل.

وقالت دراسة جامعة ويتووترزراند "تشير توقعاتنا الى انه إذا استمر التوجه الراهن على حاله الذي ساد العقود الاخيرة فان حجم انتاج البن العربي في تنزانيا سينخفض الى 145 كيلوجراما للهكتار بحلول عام 2060 ".

ويقول الباحثون إن الخطر الذي يتهدد إنتاج البن في تنزانيا يتعين ان يستحث السلطات على تصميم اجراءات ذكية تتلاءم وتغير المناخ تتيح حماية المزارعين من تكبد خسائر فادحة.

وحذرت الدراسة -التي بحثت في آثار تغير المناخ على إنتاج تنزانيا من البن العربي خلال العقود الخمسة الماضية- من ان تناقص انتاج البن سيؤثر على الدخول والوظائف ليس في تنزانيا فحسب بل في دول أخرى منتجة للبن مثل كينيا واثيوبيا والبرازيل وكولومبيا وكوستاريكا التي قد تشهد ارتفاعا في درجات الحرارة بالمثل.

وقال إنه ليس من المرجح ان تؤثر التغيرات في درجات الحرارة على أصناف اخرى من البن تزرع على ارتفاعات منخفضة.

وقال جودستيفن مارو خبير الاراضي بمعهد بحوث البن في تنزانيا إن تراجع محصول البن في البلاد ربما يرتبط سببه ايضا بمشاكل اخرى منها تقادم عمر اشجار البن وهو أمر تقره دراسة جامعة ويتووترزراند.

وتقول الدراسة إنه على الرغم من الاستثمارت الضخمة التي تخصصها الحكومات المنتجة للبن في هذا القطاع إلا ان معظم هذه الدول لم تضع استراتيجيات للتكيف مع تغير المناخ مما يعرض للخطر هذه الصناعة المربحة ووظائف الملايين من العاملين والمزارعين الذين يعتمدون على هذه الصناعة.

اعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below