نيبال تكافح لتنظيم جهود الإغاثة وكثير من السكان يفرون من العاصمة

Mon Apr 27, 2015 5:57pm GMT
 

من جوبال شارما وروبام جيان نائير وروس أدكين

كاتمندو (رويترز) - كافحت السلطات في نيبال يوم الاثنين لنقل مساعدات الإغاثة من المطار الرئيسي إلى السكان الذين تقطعت بهم السبل وعضهم الجوع بعد زلزال مدمر قبل يومين وفر الآلاف الذين ملوا الانتظار من العاصمة كاتمندو إلى السهول المحيطة.

وبحلول عصر الاثنين قفز عدد قتلى الزلزال إلى أكثر من 3700 شخص وتشير الأنباء الواردة من المناطق النائية إلى أنه سيزيد بدرجة كبيرة.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية النيبالية إن قتلى الزلزال الذي شهدته البلاد يوم السبت قد يصل إلى 5000 شخص. وبلغت قوة الزلزال 7.9 درجة وهو الأسوأ منذ زلزال عام 1934 الذي قتل 8500 شخص.

وتعثر العمل في مطار تريبوفان الدولي في كاتمندو من جراء غياب كثير من الموظفين مع سعي كثير من الناس للخروج ومن جراء سلسلة من الهزات الارتدادية التي تسببت في إغلاقه عدة مرات منذ الزلزال.

وأشرف وزير الداخلية بام ديف جوتام على توزيع مساعدات الإغاثة وترتيب إجراءات مغادرة المسافرين للبلاد.

وقال مسؤولون حكوميون إنهم يحتاجون إلى مزيد من مؤن الغذاء والأدوية وخدمات الإنقاذ المتخصصة وأكياس نقل الجثث.

وقال شانكار كوارالا وهو مسؤول في مكتب رئيس الوزراء يتعامل مع التخلص من الجثث "المشارح امتلأت تماما."

وأقامت الأسر صلوات جنائزية على الموتى في المدن وفي أنحاء المناطق الريفية.   يتبع

 
مساعدات انسانية يتم تجهيزها في برلين يوم الاثنين لنقلها الى نيبال. تصوير: رويترز.