12 أيار مايو 2015 / 07:03 / منذ عامين

أربعة قتلى وانهيار مبان في زلزال جديد يهز نيبال

منازل منهارة جراء الزلزال في نيبال يوم 11 مايو ايار 2015. تصوير: أتهيت بيراونجميثا - رويترز

كاتمندو (رويترز) - لقي أربعة أشخاص على الأقل حتفهم في بلدة بوسط نيبال يوم الثلاثاء بعد أن هز زلزال قوته 7.3 درجة البلاد عقب أسابيع من زلزال مدمر آخر قتل أكثر من ثمانية آلاف شخص وألحق أضرارا بمئات آلاف المباني.

وقال متحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة إن القتلى الأربعة سقطوا في بلدة تشوتارا شمالي العاصمة كاتمندو بعد انهيار عدد من المباني.

ومن ناحية أخرى قال مسؤول بمنطقة سندوبالتشوك إن 12 شخصا أصيبوا في المنطقة التي سجلت أكبر عدد من القتلى جراء الزلزال الذي هز البلاد في 25 أبريل نيسان وبلغت قوته 7.8 درجة.

وتسبب زلزال يوم الثلاثاء في ثلاثة انهيارات أرضية كبيرة في المنطقة.

وقال المسؤول ديواكار كويرالا ”الزلزال الأخير هزنا. ما زلت أرتعش.“

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن الزلزال مركزه على بعد 68 كيلومترا غربي بلدة نامتشي بازار قرب جبل إيفرست والحدود مع التبت.

وشعرت نيودلهي وداكا عاصمة بنجلادش بالزلزال.

وقال سكان في بلدة سيليجوري الهندية قرب الحدود مع نيبال إن قطعا خرسانية سقطت من مبنى أو مبنيين.

وقال مسؤولان هنديان إن شخصين قتلا في الهند جراء الزلزال القوي الذي هز نيبال.

وقال فياسجي رئيس إدارة الكوراث في ولاية بيهار الهندية الذي يستخدم اسمه الأول فقط إن رجلا لقي حتفه عندما انهار منزل في منطقة سيوان على بعد نحو 250 كيلومترا من باتنا عاصمة الولاية.

وقال مسؤول ولاية أوتار براديش يدعى ديباشيه باندا إن قتيلا آخر سقط في الولاية كما أصيب شخصان.

وقال مراسلون من رويترز إن سكان كاتمندو هرعوا للشوارع. وأغلقت المتاجر أبوابها واكتظت الشوارع بناس يجرون لتفقد عائلاتهم. وكان بالامكان رؤية أباء وأمهات يمسكون بأطفالهم ومئات يحاولون في فزع الاتصال بأقاربهم باستخدام هواتفهم المحمولة.

وكان مركز الزلزال قريب من مخيم قاعدة إيفرست الذي تم إخلاؤه بعد انهيار جليدي ناجم عن زلزال 25 أبريل نيسان والذي أسفر عن مقتل 18 من متسلقي الجبال.

وألغى متسلقون يسعون لاعتلاء أعلى قمة في العالم خطط تسلق جبل إيفرست هذا الموسم.

وتسعى حكومة نيبال جاهدة يوم الثلاثاء لتقييم الأضرار في الوقت الذي تأثرت فيه شبكة الهواتف ويصعب جمع المعلومات.

وقال رام براساد شارما المسؤول بوزارة الداخلية في كاتمندو ”نتلقى رسائل بأن الكثير من الناس أخلوا منازلهم ويقيمون في ملاذات مؤقتة... هذه هي المعلومة الوحيدة المتوفرة لدينا الآن.“

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below