8 حزيران يونيو 2015 / 14:34 / بعد 3 أعوام

شركتان تبتكران جهازا لرصد الرماد البركاني

القدس (رويترز) - تعاونت شركتا (البيت سيستمز) الاسرائيلية و(نيكارنيكا أفييشن) النرويجية لابتكار جهاز تستخدمه الطائرات التجارية لرصد الرماد البركاني ما يجنب الطيارين التحليق وسط ظروف محفوفة بالمخاطر.

سحابة من الرماد البركاني - صورة من ارشيف رويترز.

ويجمع المشروع -الذي سيموله برنامج يوروستارز للابتكارات الذي تدعمه اوروبا- بين أنظمة الرؤية المتطورة التي تنتجها شركة (البيت سيستمز) والتي يكثر استخدامها بالفعل في مجالات الطيران الحربي والتجاري وبين أجهزة رصد الرماد البركاني التي تنتجها شركة(نيكارنيكا أفييشن).

وفي عام 2013 قام فريق من ممثلي شركات انتاج الطائرات باختبار تقنيات شركة (نيكارنيكا أفييشن) عندما تم لأول مرة في العالم اطلاق سحابة من الرماد البركاني من صنع الانسان لمعرفة كيفية تصرف طائرات الركاب في حالات ثوران البراكين مثلما حدث في ايسلندا عام 2010 .

وقالت شركة (البيت سيستمز) إنه في حالة نجاح هذا الابتكار فانه سيحسن من كفاءة التشغيل ويقلل من تكاليف الصيانة ويتفادى مشاكل تأخير الرحلات التجارية.

كان ثوران بركان في ايسلندا عام 2010 أدى الى اغلاق معظم أرجاء المجال الجوي لدول اوروبية لمدة ستة أيام ما أثر على أكثر من عشرة ملايين شخص وتسبب في خسائر حجمها 1.7 مليار دولار.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below