25 حزيران يونيو 2015 / 08:25 / بعد عامين

فلوريدا تسمح بصيد الدب الأمريكي الأسود رغم احتجاجات

دب أسود في فلوريدة. صورة من أرشيف رويترز.

اورلاندو (فلوريدا) (رويترز) - أعطت وكالة الحفاظ على الحياة البرية في ولاية فلوريدا الامريكية موافقتها على صيد الدب الأمريكي الأسود في اكتوبر تشرين الاول وأباحت بذلك صيده لأول مرة منذ 20 عاما رغم الاحتجاجات القوية.

وتحدث عشرات خلال اجتماع دام خمس ساعات يوم الاربعاء لمفوضية فلوريدا لشؤون الاسماك والحياة البرية في ساراسوتا وقال مفوضون ان نحو 75 في المئة من المتحدثين عارضوا إباحة الصيد.

لكن واحدا فقط من بين ستة مفوضين حضروا الاجتماع صوت ضد صيد الدب الأسود في الفترة ما بين 24 و30 أكتوبر تشرين الاول.

وسيسمح القرار لكل صائد اشترى تصريحا بما يتراوح بين 100 و300 دولار أن يصيد دبا واحدا وهو ما سيؤدي لمقتل نحو 320 دبا من عددها الحالي الذي يقدر بنحو 3150 دبا.

وكانت وكالة الحياة البرية قد أزالت دب فلوريدا الأسود عام 2012 من قائمة الانواع المهددة بالانقراض استنادا الى احصاء عام 2002 الذي أظهر ان عددها 3000 دب.

وقال نيك وايلي المدير التنفيذي لوكالة الحياة البرية ان الاحصاء الجديد المستمر يشير الى زيادة في اعدادها تتراوح بين 30 و50 في المئة في منطقتي غابات مقارنة باحصاء 2002.

وتقول وكالةالحياة البرية إنه من بين 41 ولاية أمريكية يعيش فيها الدب الأسود سمحت 32 ولاية بصيده.

وأوضح حاكم ولاية فلوريدا ريك سكوت أنه لن يستخدم حق النقض (الفيتو) ضد نتيجة تصويت المفوضين.

وقال جون تابس نائب مدير الاتصالات بمكتب الحاكم في بيان ارسل بالبريد الالكتروني "الحاكم سكوت يضع ثقته فيهم لاتخاذ القرار السليم حفاظا على أمن الأسر."

وطرحت المفوضية فكرة الصيد في يناير كانون الثاني بعد أربع هجمات للدببة منذ عام 2012 أصابت خلالها ملاكا لبيوت بنيت في موطنها. وتجتذب رائحة الطعام والقمامة الدب الأسود.

ووفقا للقواعد الجديدة سيسمح للصيادين الحاصلين على تصاريح باصطياد الدب وقتله اما بالبندقية او المسدس أو أنواع القوس المختلفة. وستحظر القواعد استخدام الفخاخ او الكلاب.

وبحلول فسحة الغداء خلال اجتماع المفوضية يوم الاربعاء وقع أكثر من مئة الف شخص التماسا ضد صيد الدب الأسود على موقع تشينج أورج.

وفي اقرار بمنطق المعارضين قالت المفوضية انه لا يوجد دليل علمي على ان عمليات الصيد ستحسم الصراع بين الانسان والدببة.

وهاجمت لورا بيفان مديرة مقر الجمعية الانسانية للولايات المتحدة على الساحل الشرقي قرار المفوضية وقالت ساخرة ان الدافع الوحيد وراءه هو "تذكارات الصيد".

وأضافت ان نتائج صيد الدب الأسود على الصراع بين الانسان والدببة أقل من تعميم استخدام صناديق القمامة التي لا تستطيع الدببة الوصول اليها.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below