3 كانون الأول ديسمبر 2015 / 15:03 / بعد عامين

علماء: تجريف التربة يزيد من المخاطر المحدقة بالإنتاج الغذائي

حصاد القمح في حقل في روسيا يوم 27 اغسطس اب 2015. تصوير إيليا نايموشين - رويترز

تورونتو (مؤسسة تومسون رويترز) - قال علماء في بحث نشرت نتائجه خلال انعقاد قمة الأمم المتحدة لتغير المناخ في باريس إن ثلث رقعة الأراضي القابلة للزراعة في العالم اختفى بسبب تجريف التربة خلال الأعوام الأربعين السابقة وأشاروا إلى ان التربة السطحية مهمة مع التزايد السكاني.

وقال علماء الاحياء بجامعة شيفيلد البريطانية في تقرير نشر يوم الاربعاء إن تكوين طبقة سمكها 2.5 سنتيمتر من التربة السطحية في ظل الظروف الزراعية الطبيعية يستلزم فترة 500 سنة تقريبا فيما تزايدت معدلات تجريف التربة مع زيادة الطلب على الغذاء.

وقال العلماء إن الحفاظ على طبقة التربة السطحية الثمينة مهم للعالم لتوفير ما يكفي من الغذاء لنحو تسعة مليارات شخص في عام 2050 ما يمثل أكبر المخاطر العالمية في قطاع الزراعة.

وينصح العلماء باتباع اسلوب الزراعة المتعاقبة أو الدورات الزراعية المتتالية مع الحفاظ على المادة العضوية في التربة.

وتستلزم الاساليب الزراعية الحالية استخدام المخصبات لزيادة العائد المحصولي وقال التقرير إن تصنيع الأسمدة يستهلك خمسة في المئة من انتاج الغاز الطبيعي في العالم واثنين في المئة من امدادات الطاقة العالمية السنوية.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below