20 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 11:12 / منذ 10 أشهر

السلطات الصحية في ميانمار غير مستعدة للتعامل مع فيروس زيكا

عامل يرش شارعا في العاصمة الميانمارية يانجون بمبيد حشري يوم 18 نوفمبر تشرين الثاني 2016. تصوير: سوي زيا تون - رويترز

يانجون (رويترز) - قال خبراء إن ميانمار غير مستعدة بدرجة كبيرة للتعامل مع ظهور فيروس زيكا حيث تقلص وزارة الصحة إجراءات مكافحة الفيروس بسبب نقص الأموال ويتخلف الأطباء المنهكون من كثرة العمل عن مواعيد الفحص وتقول حوامل إنه ليس لديهن دراية بالمخاطر.

وانتشر زيكا في نحو 60 دولة ومنطقة منذ رصد تفشيه الحالي في العام الماضي بالبرازيل مما أثار القلق بشأن تشوه نادر يسببه للمواليد يتمثل في صغر حجم الرأس وكذلك اضطرابات عصبية أخرى يمكن أن يسببها الفيروس للرضع والبالغين.

وحذر رئيس مكتب منظمة الصحة العالمية في ميانمار دكتور جورج إم. لونا من أن البلاد قد تشهد على الأرجح المزيد من حالات الإصابة بالفيروس الذي ينقله البعوض وينتشر بسرعة في المنطقة حيث تضاعف عدد حالات العدوى في فيتنام وتم تأكيد 33 حالة إصابة جديدة في تايلاند في الأسبوع الحالي.

واكتشفت ميانمار أول حالة إصابة بفيروس زيكا منذ أكثر من أسبوعين مما دفعها للتعهد بزيادة الرقابة وتكثيف إجراءات مكافحة البعوض.

لكن أكثر من عشر مقابلات مع نساء حوامل وأطباء في مستشفيات حكومية ومسؤولين حكوميين أظهرت أن البلد الذي يبلغ تعداد سكانه 51.5 مليون نسمة يكافح لتوعية السكان بمخاطر الفيروس و منع انتشاره.

ولم ير مراسل لرويترز أثناء زيارة مستشفى في يانجون أي ملصقات أو لافتات تحمل تنبيهات أو تشرح طبيعة الفيروس للنساء. وقال العاملون في الرعاية الصحية إنهم لا يعلمون كيف يطلعون المرضى على الفيروس.

واكتشف مراسلو رويترز أثناء زيارة اثنين من المستشفيات المحلية في ضواحي العاصمة يانجون أن في المستشفيات الحكومية الأصغر تقوم الممرضات عادة بالفحص بدلا من الأطباء المتخصصين الذين لا يتواجدون أحيانا في مواعيد الفحص المقررة للمرضى.

وفي مؤتمر صحفي عاجل عقد بعد تأكيد أول إصابة بالفيروس حث الدكتور سو لوين نيين رئيس إدارة الصحة العامة في وزارة الصحة النساء على تجنب الحمل في الشهور الستة المقبلة.

وتسبب هذا البيان في حالة من البلبلة لدى المتخصصين في الرعاية الصحية الذين قالوا إنهم لم يفهموا سبب هذه التوصية وما إذا كانت تعني أن من غير المتوقع ظهور المزيد من حالات زيكا بعد فترة الستة أشهر.

ودفعهم هذا للعزوف عن مناقشة المخاطر مع المرضى حسبما ذكر أطباء وممرضات لرويترز.

وقال تان هتون أونج من وزارة الصحة إن إجراءات مكافحة البعوض في المدن تمضي ببطء بسبب قلة عدد العاملين ونقص التمويل.

وأضاف أن الحكومة تريد فحص كافة النساء الحوامل والمسافرين والأجانب لكننا ”لا نمتلك الميزانية الكافية لأن الفحوصات باهظة الثمن.“

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below