4 كانون الأول ديسمبر 2016 / 06:07 / منذ عام واحد

زيادة خطر الإصابة بجلطات دموية وريدية بعد بدء العلاج بالتستوستيرون

(رويترز) - تشير دراسة حديثة إلى أن خطر الإصابة بجلطات دموية ربما يزيد لدى الرجال بعد أن يبدأوا في تناول هرمون التستوستيرون لمعالجة العجز الجنسي.

ووجدت الدراسة أنه خلال أول ستة أشهر من بعد تناول التستوستيرون زاد خطر الإصابة بجلطات في الساقين والرئتين بنسبة 63 في المئة أكثر مما كان الحال قبل بدء العلاج.

وقال كبير معدي الدراسة الدكتور كارلوس مارتنيز من معهد علم الأمراض والاحصاء والمعلومات في فرانكفورت بألمانيا إنه على الرغم من أن الخطر المطلق للجلطات الدموية الوريدية ينخفض ويتلاشى بمرور الوقت فما زال يتعين على الرجال مناقشة ذلك مع أطبائهم.

وقال مارتنيز عبر البريد الالكتروني إن “هذه الدراسة الوصفية تشير إلى زيادة خطر الإصابة بالجلطات الدموية الوريدية بعد فترة وجيزة من بدء استخدام التستوستيرون.

”الخطر يتراجع بعد أكثر من ستة أشهر من بدء العلاج.“

وعلى الرغم من أن هذه الأخطار الزائدة مؤقتة ومازالت منخفضة نسبيا على النحو المطلق يحذر الباحثون من أن التقاعس عن التحرى عن توقيت ومدة استخدام التستوستيرون في الدراسات السابقة ربما حجب هذه الصلة.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية- تحرير عبد الفتاح شريف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below