7 كانون الأول ديسمبر 2016 / 20:07 / بعد عام واحد

سبيس إكس تقول إنها لن تطلق صواريخ إلى الفضاء حتى يناير

كيب كنافيرال (فلوريدا) (رويترز) - قالت شركة سبيس إكس يوم الأربعاء إنها اضطرت لتأجيل عودتها إلى إطلاق صواريخ إلى الفضاء حتى يناير كانون الثاني في ظل استمرار تحقيق في حادث انفجار منصة إطلاق وقع في وقت سابق من العام.

صاروخ تابع لشركة سبيس إكس على منصة إطلاق في كاليفورنيا يوم 16 يناير كانون الثاني 2016 - رويترز

كانت الشركة التي أسسها الملياردير إيلون ماسك تأمل في إطلاق صاروخها فالكون9 في 16 ديسمبر كانون الأول لوضع عشرة أقمار صناعية تخص شركة إريديوم للاتصالات في الفضاء لكنها لم تحصل على الترخيص المطلوب من إدارة الطيران الاتحادية المشرفة على النقل الفضائي التجاري في الولايات المتحدة.

وقالت سبيس إكس في بيان ”نضع حاليا اللمسات النهائية على التحقيق في حادث الأول من سبتمبر ونعكف على استكمال الخطوات النهائية الضرورية للعودة بسلام وثقة إلى الرحلات.. التي ستكون الآن في مطلع يناير.“

وعلقت سبيس إكس الرحلات بعد اشتعال النيران بأحد صواريخها في الأول من سبتمبر أيلول خلال تزويده بالوقود في تجربة اعتيادية قبل إطلاقه في فلوريدا.

وقالت الشركة إن الانفجار وقع بسبب مشكلة في نظام التزود بالوقود. ودمر الحادث قمرا صناعيا قيمته 200 مليون دولار تملكه شركة سبيس كوميونيكيشن الإسرائيلية.

وفي بيان منفصل قالت شركة إريديوم إنها لا تزال ”واثقة كما كانت دائما في قدرة (سبيس إكس) على نقل أقمارها الصناعية بسلام إلى مدار منخفض حول الأرض.“

وكانت واقعة الأول من سبتمبر أيلول ثاني حادثة تشهدها سبيس إكس في 29 رحلة للصاروخ فالكون 9.

ولدى الشركة قائمة أعمال بأكثر من 70 مهمة لصالح إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) وزبائن تجاريين تقدر قيمتها بأكثر من 10 مليارات دولار.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below